أخبار عاجلة

للتضامن مع شعبنا: رفع علم فلسطين فوق مقر الأمم المتحدة في أديس أبابا

أديس أبابا /PNN- أحيت سفارة فلسطين لدى أثيوبيا، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في أديس أبابا.

ورفع سفير فلسطين لدى اثيوبيا، المندوب الدائم للاتحاد الافريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا نصري أبو جيش في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، العلم الفلسطيني فوق مقر الأمم المتحدة الرئيس في افريقيا والثالث بعد نيويورك وجنيف.

وشارك مدير مكتب السياسات الاقتصادية في اللجنة الاقتصادية لإفريقيا السفير آدم الحريقة، ووكيل وزارة الخارجية الاثيوبية السفيرة وينشت دسالي، ونائب رئيس الاتحاد الافريقي كويسا كوارتي، وممثل الجامعة العربية صالح ميلاد سحبون.

وألقيت خلال الحفل عدة كلمات، اجمع المتحدثون على ضرورة قيام الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية، ورفض أي خطوات أحادية من شأنها الإضرار بحل الدولتين والتسوية السياسة، وأدانوا الاستيطان والممارسات الإجرامية للمستوطنين بحق شعبنا الفلسطيني.

وطالبوا المجتمع الدولي بسرعة التحرك لفرض التسوية وإحلال السلام حسب قرارات الشرعية الدولية، كما أدانت القرار الامريكي الأخير بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وايقاف المساعدات الامريكية عن الاونروا .

من جانبه، شكر السفير أبو جيش اثيوبيا والأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والمجتمع الدولي على مواقفهم الداعمة لقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا أن الشعب والقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ستواصل الحراك الدبلوماسي والمقاومة الشعبية حتى اقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وتطرق إلى “قانون الدولة القومية للشعب اليهودي” الذي أقرته إسرائيل، مشيرا إلى أن هذا القانون ينكر صلة الشعب الفلسطيني بوطنه التاريخي ويرفض حقه في تقرير المصير وتاريخه وتراثه، ويميز ضد المواطنين الفلسطينيين العرب في إسرائيل (المسلمين والمسيحيين)، الذين يشكلون 20? من السكان.

وطالب المجتمع الدولي برفض هذا القانون وإدانته بشدة، باعتباره قانونًا عنصريًا وغير قانوني.

وأعرب عن رفضه ما قامت به الولايات المتحدة بإدراج منظمة التحرير الفلسطينية على قائمة الإرهاب الخاصة بها وإغلاقها مؤخراً لمقر البعثة الفلسطينية في واشنطن، إضافة الى قرارها بإنهاء مساهمتها في الأونروا، وقطعها المساعدات عن المستشفيات الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة، مؤكدا ان الشعب الفلسطيني لا يمكن استبعاده لأنه شعب أصيل.

وعند انتهاء مراسم رفع العلم الفلسطيني، افتتح أبو جيش معرضا للصور لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ضم صورا عن جدار الفصل العنصري والانتهاكات الإسرائيلية والممارسات الاجرامية لجنود الاحتلال والمستوطنين على الحواجز، إضافة لصور حول العدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، وأخرى حول مسيرة الزعيم الراحل ياسر عرفات في افريقيا، وصورا للمدن الفلسطينية ولجامعاتنا الفلسطينية وصروحنا العلمية القائمة، وصورا تمثل التعاضد الديني بين المسلمين والمسيحيين في فلسطين .

Print Friendly, PDF & Email