لقاء نتنياهو بومباو.. إشارة تحذير لعملية محتملة في لبنان

القدسش/PNN – توقع المحلل العسكري في صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، رون بن يشاي، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو سيتحدث مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومباو في اللقاء الذي سيُعقد مساء اليوم عن البناء المتسارع لمصانع الصواريخ الدقيقة في لبنان، وذلك من أجل التجهيز لعملية إسرائيلية محتملة لإحباط جهود إيران وحزب الله في الجبهة الشمالية”.

وفقا لبن يشاي فإن زيارة نتنياهو العاجلة لأمريكا للقاء وزير الخارجية الأمريكي تذكرنا بزيارة رئيس الحكومة السابق إيهود أولمرت لأمريكا عام 2007 للقاء الرئيس الأمريكي في واشنطن قبل ضرب المفاعل النووي السوري في دير الزور.

وأضاف بن يشاي، أن نتنياهو على الأرجح سيعرض أمام الأمريكان الحقائق والوقائع الجارية من أجل الحصول على غطاء دولي في حال أقدمت “إسرائيل” على تنفيذ ضربة عسكرية، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن زيارة سرية، إلا أن تعمد نتنياهو تحويلها إلى زيارة علنية يأتي في إطار الرسائل الموجهة للبنان وإيران لتليين موقفهما للحيلولة دون تنفيذ الضربة العسكرية.

وأشار المحلل العسكري، إلى أنه في ظل تزامن زيارة نتنياهو مع توصيات الشرطة ضده في ملف الفساد 4000، سيواجه نتنياهو صعوبة في الذهاب نحو تنفيذ ضربة عسكرية بدون أخذ موافقة جميع وزراء الكابنيت، لكي لا يتم اتهامه بأنه لجأ لتنفيذ الضربة وتعريض حياة الجنود والإسرائيليين للخطر من أجل التهرب من المحاكمة.

Print Friendly, PDF & Email