فتيات قياديات يتحدثن عن تجاربهن في المشاريع والمبادرات التي نفذنها لطلبة برنامج تميز

رام الله/PNN – عرضت مجموعة من الفتيات القياديات تجاربهن في المشاريع والمبادرات التي نفذنها لطلبة برنامج تميز/ الموسم الخامس في جامعة بيرزيت، وذلك خلال إستضافتهن اليوم من قبل منصة الآراء الفلسطينية للشباب وبالشراكة مع صندوق الامم المتحدة للسكان في اطار مشاركة الأطراف في التجارب والتحديات التي تواجه المبادرين والمميزين.

حيث تحدثت الريادية حمدة من عرب الجهالين، عن عملها المؤسسي النسوي البدوي والصعوبات التي واجهتها، بينما تحدثت الريادية أميرة عن مبادرة تاكسي صديق للمكفوفين والذي يساعدهم على تنقلهم بواسطة مركبات النقل العمومي.

بدورها تحدثت الريادية ياسمين عن قصتها في صناعة الشوكولاة رغم صعوبة توفر الماكينات وغلاء أسعار المواد وعدم وجود دعم معنوي ومادي الا انها حققت نجحا في تخطيها هذه الصعاب.

فيما تحدثت الريادية إمتياز أبو عواد عن تجربتها في تصميم الأزياء وعدم إنتشار ثقافة الإنتفاع من المنتج الوطني وتفضيل المنتجات المستوردة على المحلية رغم رقي تصاميمها وعرضها في دور الازياء العالمية.

بينما أكدت الريادية يافا عبد الرحيم، على دور المرأة في المبادرات وضرورة تشجيعها على مشاركتها الفعالة في المجتمع وتحدثت عن قصتها في تعزيز دورها كمرأة في عدة مباردات وترشيح نفسها في شبكة الرياديين الفلسطينيين. في حين تحدثت أخصائية التغذية نشوى، عن تجربتها في إختيار تخصصها وثم تألقها ونجاحها به.

أما المخرجة الفلسطينية إمتياز المغربي فتحدثت عن تجربتها كإعلامية ثم إنتقلت للإخراج لنقل الصورة الصحيحة للعالم عن الإحتلال والمساهمة في نشر حقوق المرأة وتمكنت من إخراج وإنتاج 12 فيلما.

ووجهت الفتيات القياديات رسائل الالهام من بينها “إجعل فشلك مرجع وخبرة للمستقبل”، “خذ راحة حين تفشل وإبدأ من جديد”، “لا تحكم مسبقاً على الآخرين لتتحرر”، “لحظات الضعف هي لحظات القوة لاحقاً”، “كن إدراي في حياتك ونظم وقتك”، “إستغل الفرص التي تقدم لك أثناء الفترة الجامعية”، “في كل شخص جمال داخلي فلا تستهين بذلك”.

Print Friendly, PDF & Email