عريقات يلتقي بعشرة أعضاء من البرلمان الألماني

رام الله /PNN- التقى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم الأربعاء، في مدينة رام الله، مع 10 أعضاء من البرلمان الألماني، يرافقهم ممثل ألمانيا لدى فلسطين.

واطلع عريقات الوفد، على اخر الجرائم التي ارتكبها الاحتلال، والتي تمثلت باغتيال المواطن محمد انبالي، وهو من اصحاب الاحتياجات الخاصة، مضيفة ذلك الى سلسلة جرائم الحرب المتمثلة، باستمرار النشاطات الاستعمارية الاستيطانية، خاصة في عاصمة دولة فلسطين المحتلة القدس الشرقية وما حولها، والإعدامات الميدانية، وتحديدا ضد مسيرات العودة السلمية في قطاع غزة، والتطهير العرقي، وقرار الاحتلال بهدم قرية الخان الأحمر، اضافة الى مصادرة الأراضي، وهدم البيوت وإصدار القوانين العنصرية.

واكد عريقات ان موقف دولة فلسطين المحتلة، يتمثل بالأولوية التي طرحها رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أمام مجلس الأمن الدولي في 20-2-2018، والمستندة الى القانون الدولي والشرعية الدولية، بما يضمن انهاء الاحتلال الاسرائيلي، وتحقيق استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها قضية اللاجئين والأسرى استنادا لقرارات الشرعية الدولية ومن ضمنها القرار الأممي (194).

وطالب عريقات دول الاتحاد الأوروبي التي لم تعترف بدولة فلسطين الى الان بما فيها ألمانيا بالقيام بذلك بشكل فوري، وفرض مقاطعة تامة على جميع المستوطنات الاستعمارية الاسرائيلية.

وتحدث عريقات للوفد الضيف عن الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، وازالة أسباب الانقسام، مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الأشقاء في مصر لتنفيذ اتفاق 12-10-2017، بشكل أمين وشامل ودقيق.

وثمن عريقات مواقف دول الاتحاد الأوروبي الرافضة لقرارات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، خاصة الاعتراف الباطل وغير القانوني بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووقف الالتزامات تجاه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (unrwa)، وإلغاء القنصلية الأمريكية التي انشئت في القدس عام 1844، وإغلاق مفوضية منظمة التحرير في واشنطن، ووقف مساعدات البنى التحتية من خلال وكالة التنمية الدولية الأمريكية (usaid)، وكذلك وقف المساعدات لمستشفيات القدس.

Print Friendly, PDF & Email