الاعلام العبري: القوة الخاصة الإسرائيلية بقيت لأسابيع في غزة

بيت لحم/PNN- كشفت وسائل إعلام عبرية، مساء الأربعاء، تفاصيل جديدة عن عملية خانيونس الشهر الماضي، والتي شهدت اشتباكات مسلحة بين عناصر من كتائب الشهيد عز الدين القسام، وقوة خاصة إسرائيلية.

ونشرت القناة 12 العبرية: أن القوة الخاصة للجيش الإسرائيلي بقيت في غزة بضعة أسابيع قبل اكتشافها، وكانت تعمل تحت غطاء مؤسسة خيرية تُدعى “بسمة”.

وأضافت القناة: أن هذه القوة قامت بتوزيع كراسي طبية متحركة للتغطية على عملها، وقد عثرت حماس على شقة سكنية، وجدت فيها علامات، وآثار للقوة الخاصة.

يذكر، أن المقاومة الفلسطينية تمكنت من اكتشاف قوة خاصة إسرائيلية واشتبكت معها في خانيونس جنوب قطاع غزة، واستشهد على إثرها سبعة مقاومين بينهم القيادي البارز في كتائب القسام نور بركة، فيما قتل ضابط إسرائيلي وأصيب آخر.

Print Friendly, PDF & Email