قتلى وجرحى جراء تفجير مفخخة في إيران

طهران/PNN- قتل 4 أشخاص على الأقل وأصيب 15 شخصا بجروح متفاوتة صباح اليوم الخميس، جراء تفجير سيارة في مدينة تشابهار جنوب شرقي إيران، وتبادل مجموعة من المسلحين إطلاق النار مع أفراد الشرطة عقب تفجير السيارة. بحسب ما أفاد التلفزيون الحكومي بطهران.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، أن سيارة مفخخة انفجرت في مدينة تشابهار الإيرانية وسط أنباء عن سقوط ضحايا، حيث استهدف التفجير مركزا للشرطة، فيما وردت أنباء عن مقتل قائد شرطة المدينة نتيجة تفجير السيارة.

وذكرت مواقع إيرانية أن جماعة أنصار الفرقان أعلنت مسؤوليتها عن هجوم تشابهار.

إلى ذلك، نقلت وسائل الإعلام الإيرانية، عن مساعد محافظ سیستان وبلوشستان للشؤون الأمنية الإيرانية محمد هادي مرعشي قوله: “سمع في ساعات الصباح دوي انفجار قنبلة في أحد شوارع تشابهار، حيث وصلت قوى الأمن الداخلي وفرق الإغاثة إلى موقع الانفجار”.

ووفقا لمرعشي، فإن القنبلة كانت موضوعة داخل سيارة، حيث انفجرت ما أدى أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بجروح.

من جانبه، قال قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني إن الهجوم في تشابهار نفذه انتحاري عبر سيارة مفخخة.

وصرح حاكم مدينة تشابهار، رحمدل بامري، للتلفزيون الرسمي ” مسلحون هاجموا مقر الشرطة وصدتهم قوات الأمن قبل أن يفجروا سيارة مفخخة”.

وأضاف “قتل أربعة أشخاص “، مشيرا إلى وقوع “الكثير من الجرحى في هذا الهجوم”. وقال إن الانفجار كان قويا جدا.

وتقع جابهار التي تضم ميناء يطل على المحيط الهندي على بعد مئة كيلومتر غرب الحدود بين إيران وباكستان، في محافظة سيستان بلوشستان التي تشهد باستمرار هجمات تنسب إلى مجموعات مسلحة أو انفصالية.

Print Friendly, PDF & Email