انتخاب هيئة إدارية للمكتب الحركي “للطب المخبري” في سلفيت

سلفيت/PNN  –تم اليوم السبت إنتخاب هيئة إدارية جديدة للمكتب الحركي للطب المخبري في مكتب حركة فتح إقليم سلفيت، وجرت الانتخابات بحضور عبد الستار عواد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت، وسعيد المالكي عن مفوضية المنظمات الشعبية في التعبئة والتنظيم، وظافر علقم رئيس نقابة الطب المخبري – فرع سلفيت، وفؤاد حرب أمين سر المكتب الحركي للطب المخبري.

وبعد أن قدم فؤاد حرب استقالة الهيئة الإدارية السابقة للمكتب الحركي للطب المخبري، فتح باب الترشيح لعضوية المكتب الحركي للطب المخبري بإقليم سلفيت وفق الأصول، وقد ترشح ثلاث من الإخوة والأخوات، وقد فاز بالتزكية من خلال المؤتمر الحركي للطب المخبري، (أسامة محمد جودة، أسامة صالح البشر، أناس عدنان صالح( ، وتم إختيار أسامة محمد جودة أمين سر المكتب الحركي للطب المخبري في إقليم سلفيت .

وتحدث عواد عن وضع المكاتب الحركية وضرورة استكمال عقد المؤتمرات للمكاتب الحركية من اجل استنهاض الحركة وبث دماء جديدة فيها من أجل تقوية الحركة وترتيب البيت الفتحاوي وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة التحديات وصولاً لتحقيق أهداف شعبنا في الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بقيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن.

وبدورة بارك المالكي للجنة الجديدة للمكتب الحركي للطب المخبري، مشدداً على ضرورة العمل الجماعي لتوحيد صفوف الحركة والنهوض بها، مؤكداً إن الانتخابات تأتي في سياق الحراك التنظيمي من أجل النهوض بواقع الحركة من كافة الجوانب.

وبدورهم جّدد المجتمعون دعمهم الكامل وتأييدهم للرئيس محمود عباس “أبو مازن” .

Print Friendly, PDF & Email