الاحتلال يزعم الكشف عن نفق ثان لحزب الله

القدس/PNN-زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت، أن قواته التي تعمل على الحدود الشمالية ضمن الحملة التي أطلق عليها “درع شمالي” عثرت على نفق ثان لحزب الله.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إن قواته كشفت مسارا لنفق هجومي آخر امتد من الأراضي اللبنانية إلى شمال البلاد، ووفقا للمعلومات التي سمح الاحتلال بنشرها، فإن مسار النفق يتواجد تحت سيطرته ولا يشكل تهديدا.

وقامت قوات الهندسة بتفخيخ وتفجير مسار النفق، حيث قال جيش الاحتلال، إن كل شخص يدخل إليه يعرض نفسه للخطر، فيما تواصل القوات أعمال بحث ودراسة داخل مسار النفق، ولذلك لم يكشف الجيش النقاب عن مسار النفق المحدد في هذه المرحلة.

وقبيل الكشف عن النفق أعلن جيش الاحتلال أن جندوه أطلقوا بعد ظهر اليوم السبت، النار باتجاه ثلاثة أشخاص في الجانب اللبناني من الحدود، دون أن تقع إصابات، ورجح الجيش أنهم من قوات حزب الله.

إلى ذلك، واصلت قوات الاحتلال خلال نهاية الأسبوع أعمال البحث في المنطقة الحدودية عن شبكة الأنفاق، وذلك وفق الخطة التي أقرها جيش الاحتلال لكشف وإحباط الأنفاق.

وفي محاولة من جيش الاحتلال لتبرير ما يقوم بها من عمليات على الحدود الشمالية، عاد وحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية الكاملة عن حفر النفق من لبنان، زاعما أن ذلك يعتبر انتهاكا للقرار الدولي 1701، والسيادة الإسرائيلية في المنطقة، علما أن الاحتلال يخترق وينتهك كافة القرارات الدولية بسلسلة الغارات التي يشنها على سورية من الأجواء اللبنانية أيضا.

Print Friendly, PDF & Email