الشاعر: ملتزمون برفع مكانة المرأة وصون حقوقها

بيت لحم/PNN-اختتم وزير التنمية الاجتماعية ابراهيم الشاعر، ومحافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، اليوم الأحد، حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، خلال الاحتفال الذي نظمه مركز محور لهذا العام تحت شعار “لا للتهجير القسري المستمر للمرأة الفلسطينية البدوية واللاجئة”.

وقال الشاعر: “يسرني أن أكون هنا اليوم لنحتفل بحملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، ولنخرج المرشدات الاجتماعيات من دورة آليات العمل في مراكز الحماية الاجتماعية التي تعمل على حماية المرأة من العنف، حيث نظم المركز هذه الدورة لعدد من خريجات الخدمة الاجتماعية.”

وأثنى على دور المرأة صانعة الأجيال، التي لا يمكن للمجتمع أن يتطور أو يتحرر لا إذا تحررت وتطورت وهذا جوهر عمل وزارة التنمية الاجتماعية المدعوم من القيادة الفلسطينية والحكومة، الذي يبدو جليا في أجندة السياسات الوطنية تحت عنوان تعزيز المساواة بين الجنسين.

وأوضح الشاعر أن الوزارة تعمل ببعدين هما اتباع النهج متعدد القطاعات وتمكين المرأة بالشراكة مع كل الجهات المعنية، خاصة التعليم، والصحة، والعدالة، والقضاء لتقديم الأفضل للمرأة الفلسطينية.

بدوره، أثنى حميد على الدور المحوري لوزارة التنمية الاجتماعية ومركز محور، شاكرا الوزير الشاعر على جهده في قيادة تحول الوزارة نحو مسيرة تنموية تشمل مختلف قطاعات المجتمع لنهوض وحماية كل الفئات المهمشة والضعيفة دعما لصمود المواطن على أرضه في وجه ممارسات الاحتلال الاسرائيلي.

وشددت رئيسة وحدة المرأة والنوع الاجتماعي، مديرة مركز محور، سائدة الأطرش، على شعار الحملة لهذا العام وهو مناهضة التهجير القسري للمرأة اللاجئة والبدوية التي تتعرض له نساؤنا في الخان الأحمر وغيره من التجمعات.

وسلم الشاعر حميد خريجات الدورة التدريبة التي نظمها المركز لعدد من طالبات الخدمة الاجتماعية في جامعة بيت لحم شهادات تقديرية، وكرم كل المؤسسات الشريكة والداعمة للمركز.

يذكر أن حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات أقرتها الأمم المتحدة لمناهضة العنف ضد المرأة، وتبدأ في الخامس والعشرين من تشرين الأول والذي يعتبر اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وتستمر حتى الخامس عشر من كانون الأول وهو اليوم العالمي لحقوق الانسان.

 

Print Friendly, PDF & Email