أخبار عاجلة

بعد اصابة المستوطنين قرب عوفرا: الاحتلال يقتحم قرى رام الله وقادة المستوطنين يدعون للانتقام من السلطة

رام الله/PNN/ أصيب ستة مستوطنين إسرائيليين، مساء اليوم الاحد، بجراح مختلفة جراء إطلاق نار تجاه مستوطنين قرب مستوطنة عوفرا شرقي رام الله وفق ما ادعته مصادر اعلامية عبرية.

وأفادت مصادر اعلامية عبرية مختلفة ان تسعة مستوطنين بينهم مستوطنة تبلغ من العمر ثلاثين عاما اصيبت بجراح خطيرة و ادعى الاحتلال انها حامل، فيما وصفت حالة المصابين الأخرين بين المتوسطة والطفيفة.

وأضافت المصادر العبرية، أن قوات الجيش تقوم بتمشيط المنطقة المحيطة بالمستوطنة بحثاً عن مطلقي النار الذين انسحبوا من المكان حيث فيما قامت مواقع عبرية بنشر فيديهوات قالت ان السيارة التي تم تنفيذ الهجوم منها سيارة بيضاء حيث يجري ملاحقتها ..

واشارت المصادر العبرية الى ان قائدفرقة جيش الاحتلال في الضفة الغربية الجنرال عيران نيف زار موقع العملية واستمع الى التقيمات الامنية لتفاصيل عملية اطلاق النار.

مصادر محلية فلسطينية قالت ان قوات الاحتلال الاسرائيلي بدات حملة تمشيط واسعة في القرى القريبة من مكان وقوع العملية التي ادت لاصابة تسعة اسرائيليين كانوا يقفون على موقف للحافلات على الشارع الرئيسي القريب من مدخل المستوطنة.

وبحسب المصادر فقد اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قرية سلواد الاقرب لموقع الحادثة وبدات حملات تفتيش فيها كما ان قوات من الجيش الاسرائيلي قامت بنصب حواجز في العديد من الطرق والشوارع الرئيسية بالمنطقة حيث تجري عمليات تفتيش واسعة النطاق بالمنطقة.

وافادت مصادر اعلامية ان قوات الاحتلال قامت بحملة تفتيش في العديد من المحال التجارية بحثا عن كاميرات تسجيل امنية لهذه المحال في قرية سلواد شرق رام الله كما قامت قوات الاحتلال باغلاق حاجز بيت ايل العسكري فور وقوع العملية.

مصادر اعلامية عبرية وفلسطينية اشارت الى ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعلنت الاستنفار في محيط رام الله وقامت باطلاق طائرات بدون طيار كما قامت باغلاق حواجز عطار وبيرزيت في اطار حملة الملاحقة والبحث عن منفذي العملية.

من جهتهم شن قادة المستوطنين انتقادات لاذعة لقيادة جيش الاحتلال الاسرائيلي وقالوا ان سياسة الاحتواء التي ينتهجها جيش الاحتلال لم تعد تجدي وانه ان الاوان للرد على هذه العملية.

وقال يوسي داغان رئيس مجلس مستوطنات الضفة الغربية انه ان الاوان للرد على السلطة الفلسطينية ردا على العملية التي وقعت مساء الاحد داعيا رئيس الحكومة و وزير الدفاع بنيامين نتنياهو الى اطلاق يد الجيش في الضفة الغربية.

وأضاف داغان: “أدعو رئيس الوزراء،الى اعطاء الاوامر الى الجيش الإسرائيلي للرد و الانتقام الليلة ضد السلطة الفلسطينية في المنطقة حيث فرد ن هؤلاء القتلة الإرهابيين”.

Print Friendly, PDF & Email