اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تؤكد رفضها المطلق لمشروع فصل القطاع عن الضفة والقدس

تنفيذية المنظمة تعقد الخميس اجتماعا للوقوف على آخر التطورات

رام الله/PNN- قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي إن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، تعقد اجتماعا لها، الخميس المقبل، لدارسة وبحث الخطوات الفلسطينية المقبلة، وخاصة على ضوء التحركات الأميركية الأخيرة في الأمم المتحدة لإدانة النضال الفلسطيني، حسب ما قالت لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وأضافت عشراوي في تصريح لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية اليوم الاثنين، ان اللجنة ستبحث في آليات تنفيذ قرارات المجلس المركزي حول العلاقة مع الولايات المتحدة واسرائيل وملف المصالحة الوطنية، مشددة على ضرورة اتخاذ خطوات حقيقية لإنهاء الوضع المأساوي في قطاع غزة، الذي تستغله أمريكا واسرائيل.

وأوضحت ان هناك مجموعة من اللجان المنبثقة لتنفيذ قرارات المجلس المركزي قدمت عدة اوراق واقتراحات وأفكار تتعلق بآلية تنفيذ وتطبيق قرارات المركزي بما لا يضر بالقضية الفلسطينية دون أن يكون تنفيذ أي من هذه القرارات يغلق أبوابا أخرى على فلسطين.

وفيما يتعلق بالعلاقة مع إسرائيل أشارت عشراوي الى أن البحث في إعادة تعريف مجمل العلاقة معها وليس فقط اتفاقية باريس والمجال الاقتصادي وانما ايضا قضية الاعتراف بإسرائيل خاصة ان المرحلة الانتقالية انتهت ويحتم علينا اتخاذ خطوات أخرى.

وحذرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير من الهجمة الشرسة على القضية الفلسطينية وخطورة المرحلة التي تمر بها، داعية الى رص الصفوف والتصرف بحكمة ودراية وبذكاء أمام الهجمة الامريكية الاسرائيلية.

وحول المؤتمر الدولي أشارت عشراوي الى استمرار الاتصالات مع عدة دول وخاصة فرنسا التي دعت لهذا المؤتمر، إلا ان هذه الاتصالات أو المشاورات ما زالت في مراحلها الأولى، مشيرة الى ان المطلوب من دول العالم ليس فقط اصدار بيانات حول حل الدولتين بل الاعتراف بدولة فلسطين وتقديم الدعم لذلك على ضوء المعادلة الأمريكية الاسرائيلية الجديدة.

Print Friendly, PDF & Email