اللواء أبو بكر يستقبل القنصل المصري مصطفى الشحات

رام الله/PNN- استقبل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، ظهر اليوم الأربعاء، في مكتبه في رام الله، القنصل المصري في الأراضي الفلسطينية مصطفى بيك الشحات، حيث قام بإطلاعه على آخر المستجدات في قضية الأسرى.

وكشف اللواء أبو بكر للقنصل الشحات حجم الجريمة الإسرائيلية بحق الأسرى والمحررين وعائلاتهم، والتي أصبحت تتم وتُنفذ من خلال قوانين رسمية أُقرت في الكنيست الإسرائيلي، والناجمة عن منافسة حقيقية في الأوساط السياسية والعسكرية لدولة الإحتلال، والتي تهدف الى قتل إنسانية الأسير الفلسطيني، والنيل من عزيمته وصموده.

وأضاف أبو بكر” أن الإحتلال الإسرائيلي يحتجز في سجونه أكثر من 540 أسيراً محكومين بالمؤبد لمرة واحدة أو عدة مرات، وما يقارب 450 معتقل اداري، و 700 أسير مريض، و53 امرأة بينهن قاصرتين، وما يقارب 300 طفل أعمارهم أقل من 18 عاماً، عدا عن انتهاج سياسة العقاب الجماعي والحبس المنزلي، وفرض الغرامات المالية الباهظة، واقتحام السجون والاعتداء على الأسرى، بالإضافة الى استمرار اختطاف العشرات من قادة ونواب الشعب الفلسطيني ورموزه”.

وأكد اللواء أبو بكر للقنصل الشحات على الثقة الكبيرة في جمهورية مصر العربية، مثمناً كل الجهود التي تُبذل في ملف المصالحة الفلسطينية، والدعم الذي تقدمه للقضية الفلسطينية في كل المحافل.

من جانبه ثمن القنصل الشحات نضالات الشعب الفلسطيني في سبيل تحرير البلاد والخلاص من الإحتلال، مضيفاً أن الشعب الفلسطيني شعب صبور، وسينال الحرية وستتحقق طموحاته بالحرية والإستقلال.

وأكد القنصل الشحات على الإيمان المصري الشعبي والرسمي بالقضية الفلسطينية، وأن مصر لن تتخلى عن فلسطين، لأن القضية الفلسطينية قضية العالم العربي والإسلامي، وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته تجاهها.

Print Friendly, PDF & Email