PNN ترصد تفاصيل الاحداث برام الله : الاحتلال يصادر مركبة بعين مصباح ويدعي اعتقال مشتبه بهم بالمسؤولية عن عملية عوفر

رام الله/PNN/ تعيش محافظة رام الله والبيرة حالة من التوتر في ظل مواصلة قوات الاحتلال الاسرائيلي لعمليات الاقتحام  والمواجهات للعديد من المناطق بالمدينة فيما قالت وسائل اعلام عبرية ان جيش الاحتلال الاسرائيلي سمح بنشر تفاصيل العملية في رام الله وادعى انه قام باعتقال عدد من المشتبه بهم المسؤولين عن عملية عوفر التي ادت لاصابة عدد من المستوطنين قبل ثلاثة ايام.

وقالت القناة السابعة في تلفزيون الاحتلال ان المتحدث العسكري باسم جيش الاحتلال سمح بنشر تفاصيل عمليات الجيش الاسرائيلي في رام الله وقال ان قوات خاصة اسرائيلية وبالتعاون مع جهاز الشاباك والجيش نفذ عملية نوعية في رام الله ادت لاعتقال مجموعة من الاشخاص المشتبه بهم بالمسؤولية عن عملية اطلاق النار على مدخل مستوطنة عوفرا وادت لاصابة سبعة مستوطنين.

وبحسب ادعاءات القناة العبرية ومصادرها العسكرية فقد تم اعتقال سبعة فلسطينين على خلفية القضية وان قوات الاحتلال حاولت اعتقال صالح عمر البرغوثي في قرية كوبر الا انه حاول الهرب وتم اطلاق الرصاص عليه.

هذا وما تزال رام الله تعيش حالة من التوتر بعد قيام وحدات خاصة اسرائيلية باعتراض مركبة اجرة يقودها صالح البرغوثي واعتقاله منها بشكل همجي الى جانب اعتقال ابن عمه وعد البرغوثي بعد قيامه بفتح الطريق من خلال ازالة السيارة من الشارع لفتحه بعد اعتقال صالح حيث باغتت القوات الخاصة وعد وقامت باعتقاله.

وقال زيد التميمي وهو صاحب السيارة التي يعمل عليها صالح البرغوثي انه تقلى اتصال هاتفي حول ما جرى حيث اتى للموقع وشاهد تحطم زجاج سيارته حيث قام جنود الاحتلال بالعودة للموقع وقاموا بالسؤال عن صاحب السيارة ومن قام بتحريكها وانهالوا علينا جميعا بالضرب ومن ثم قاموا باعتقال وعد البرغوثي بعد ان عرفوا انه من قام بتحريك السيارة.

واشار الى ان القوات الخاصة قامت باعتراض صالح من خلال سيارة كبيرة كتلكالتي يستعملها تجارة الخضار وقاموا بايقافها مشيرا الى ان احد شهود العيان قال انه لم يسمع اطلاق رصاص لكن زجاج السيارة كان قد تم تحطيمه ربما بطلق كاتم للصوت لاجبار صالح على التوقف.

قوات الاحتلال عادت بعد ساعة تقريبا من عملية الاعتقال وداهمت قرية كوبر حيث داهمت منزل عمر البرغوثي وقامت باطلاق قنابل الغاز والصوت داخل المنزل حيث كان اكثر من مئة مواطن من الاقارب والجيران يتجمعون بالمنزل بعد ان سمعوا بما جرى مع صالح .

وقامت قوات الاحتلال باحتجاز المواطنين لساعات في المنزل و ابقت على احتجاز عمر البرغوثي ” ابو عاصف” ونجليه عاصف وممد وزوج ابنته هادي البرغوثي امام منزلهم.

هذا وتم حجز عشرات المواطنين في غرف المنزل وقام جنود الاحتلال بالقاء قنابل الصوت عليهم وتوجيه البنادق وتهديد المواطنين حيث ظهرت هذه الاعتداءات لجنود الاحتلال في بث لعدد من المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت شقيقة عمر البرغوثي حنان البرغوثي ان الاحتلال ما يزال يحتجز العديد من المواطنين داخل المنزل ويمنعهم من الخروج منه كما انها اشارت الى ان العائلة لم تبلغ حتى الان باي معلومات عن ابنها صالح.

هذا وافادت مصادر محلية ان عددا من المواطنين اصيبوا بالاختناق الى جانب اصابة شاب برصاص معدني في يده خلال الاقتحام المتواصل لقوات الاحتلال في قرية كوبر فيما افاد الهلال الاحمر الفلسطيني بان قوات الاحتلال الاسرائيلي منعت سيارات الاسعاف من الوصول الى القرية لنقل وعلاج المصابين.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد داهمت كوبر عقب عملية الاعتقال بعشرات الاليات العسكرية وقامت بتنفيذ عمليات دهم وتفتيش للمنازل فيها حيث قام جنود الاحتلال بالاعتداء على المواطنين واطلقوا قناب لالغاز في عدد من المنازل.

وتزامنت عملية الاعتقال لابناء العمومة البرغوثي مع حملة مداهمات للعديد من الاحياء في رام الله حيث قامت قوات كبيرة بعملية عسكرية في حي عين مصباح والريحان التي لا تبعد سوى مئات الامتار عن مقر الرئاسة الفلسطينية المقاطعة حيث استمرت عمليات الدهم والتفتيش للمباني والعمارات السكنية عدة ساعات حيث تناقل الصحفيون وبعض وسائل الاعلام صورة تظهر قوات الاحتلال تجر سيارة بيجو بيضاء من خلال احد اليات الاحتلال بعد اخراجها من احد المباني.

المصادر الاعلامية العبرية قالت ان الجيش الاسرائيلي يواصل عملياته في مدينة رام الله وان قائد فرقة الضفة لاغربية الجنرال عيران نيف يشرف بنفسه على سير العمليات التي ينفذها جيش الاحتلال باكثر من محور برام الله حيث اكدت المصادر ان العملية لم تنتهي حتى اللحظة.

Posted by Tamer Barghouthi on Wednesday, December 12, 2018

Print Friendly, PDF & Email