“تنفيذية المنظمة”: الاعدامات والارهاب الاسرائيلي المنظم يتطلب موقفا دوليا فاعلا

رام الله/PNN- أدانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مسلسل جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل ضد أبناء شعبنا الأعزل، التي كان آخرها قتل وإعدام 3 مواطنين بدم بارد في الضفة الغربية بما فيها القدس، في مخالفة صريحة ومتعمدة لجميع الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، في بيان صحفي صدر باسم اللجنة التنفيذية، اليوم الخميس، إن هذا الإمعان في الإعدامات الميدانية والقتل المتعمد والعقوبات الجماعية ومواصلة الإرهاب الإسرائيلي المنظم يعكس استهتارا واضحا من قبل حكومة التطرف الإسرائيلية بالعالم أجمع وبمؤسساته وهيئاته الدولية، كما انه دليل آخر على استنادها إلى الحصانة والاستثنائية التي تتمتع بها، وعدم إقدام المجتمع الدولي على إخضاعها للمحاسبة والمساءلة.

وأضافت ان هذه الجرائم تؤكد مطلبنا بتوفير الحماية الدولية العاجلة لأبناء شعبنا الأعزل، ومحاسبة ومساءلة إسرائيل على انتهاكاتها بشكل جاد وفاعل.

وأكدت أن إنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطينية حرة ومستقلة وذات سيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، هو الحل الجذري لوقف هذه الجرائم وإنهاء معاناة شعبنا.

Print Friendly, PDF & Email