خلال لقائه بالرئيس عباس.. وفد المخابرات المصرية: نبذل كافة الجهود للحفاظ على السلطة الفلسطينية

رام الله/PNN – استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وفدا من جهاز المخابرات المصرية، الذي نقل رسالة من شقيقه الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس جهاز المخابرات المصرية العامة الوزير اللواء عباس كامل، دعم وتأييد للرئيس عباس وإدانة للتحريض الذي يتعرض له.

وأكد الوفد قيام جمهورية مصر العربية ببذل كافة الجهود لدعم الاستقرار والهدوء في المناطق الفلسطينية كافة، للحفاظ على السلطة الفلسطينية ومكتسبات ومقدرات الشعب الفلسطيني.

وشدد الوفد على أن المتغيرات الحالية تفرض على مصر وفلسطين التحرك السريع والتنسيق المشترك للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، مشيرا إلى دعم ومساندة القيادة السياسية المصرية لما تراه قيادة الشعب الفلسطيني كافة ممثلة بالرئيس محمود عباس مناسبا للحفاظ على المصالح العليا للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال وإقامة دولته المستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

من جهته، عبر الرئيس عن شكره وتقديره للرئيس عبد الفتاح السيسي، والوزير عباس كامل، وجمهورية مصر العربية، لكل ما يقومون به من جهود مباركة ومشكورة في دعم الشعب الفلسطيني وقيادته.

وحضر الاجتماع رئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وقائد جهاز الأمن الوقائي اللواء زياد هب الريح.

Print Friendly, PDF & Email