Tamkeen

إصابة مواطن برصاص مستوطن في الجلزون ومسيرات بالضفة تنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية

محافظات/بيت لحم/PNN-هدت مناطق مختلفة من الضفة الغربية بعد صلاة اليوم الجمعة، مسيرات عارمة، احتجاجا على الاعتداءات التي ترتكبها قوات الاحتلال والمستوطنين، بحق المواطنين.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز خلال مواجهات مع الشبان عند باب الزاوية في مدينة الخليل، وقرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وفي قرية اللبن الشرقية بنابلس.

كما أصيب مواطنان بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق بينهم مسن، في المواجهات التي اندلعت عقب صلاة اليوم الجمعة، في بلدة المغير شمال شرق رام الله.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المواطنين، الذين أدوا الصلاة في السهل الشرقي للبلدة، وخرجوا عقبها في مسيرة سلمية، حيث قمعهم جنود الاحتلال، ما أدى لوقوع إصابات.

وأوضحوا أن الأهالي يتصدون بشكل دائم لمحاولات الاحتلال، تحويل أحد معسكراتهم المقامة على أراضي البلدة إلى مستوطنة.

إصابة مواطن برصاص مستوطن قرب مخيم الجلزون شمال رام الله

و أصيب مواطن بالرصاص الحي في قدمه أطلقه المستوطنون خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان ومجموعة من المستوطنين، الذين تحرسهم قوات الاحتلال على طريق نابلس- رام الله، المحاذية لمخيم الجلزون شمال مدينة رام الله.

وقالت مصادر طبية إن شابا أصيب برصاصة في قدمه أطلقها أحد المستوطنين خلال المواجهات التي أعقبت مهاججمة المستوطنين ضاحية التربية والتعليم القريبة من المخيم، ومركبات المواطنين ومنازلهم.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في المخيم محمود مبارك  إن أعدادا من مستوطني “بيت إيل” المقامة على أراضي المواطنين، تجمعوا وبحماية من جنود الاحتلال، ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة، ما أدى إلى تحطم زجاج عدد منها.

يتبع..

 

Print Friendly, PDF & Email