د.مجدلاني يلتقي رؤوساء مجالس بولونيا وفورلي باقليم اميليا رومانيا

ايطاليا –رام الله /PNN-قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني ،أن البلطجة التي تقوم بها حكومة الاحتلال ، واطلاق العنان لقطعان مستوطنيها ضد أبناء شعبنا، تطلب من المجتمع الدولي توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وادراج قطعان المستوطنين على قوائم الارهاب الدولي .

وأضاف د.مجدلاني خلال لقائه اليوم الجمعة ،عضوالمجلس البلدي لمدينة بولونيا الناشطة السياسية الايطالية الدكتوره اميليا فراسكارولي، أن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني هو ارهاب دولة منظم ،كما وضعهم في صورة تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية بما فيها الاعتداءات المستمرة واليومية على ابناء شعبنا العزل .

من جانبها سلمت الدكتوره اميليا فراسكارولي والتي استقبلت د. مجدلاني ، ويرافقه د.ميلاد بصير في مقر البلدية، الوثيقه التي تم التصويت عليها من قبل المجلس البلدي والذي عبر بها عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني ،وتطالب بتطبيق القانون والشرعية الدولية وتنفيذ حل الدولتين على أساسها،وتحقيق السلام في المنطقه ، كما تعبر ايضا تضامنها مع الطفله عهد التميمي التي أصبحت رمز النضال الفلسطيني ومعها جميع الأطفال الفلسطينين، حيث تم إرسال هذه الوثيقه الى رئيس مجلس الشيوخ ورئيس البرلمان والى رئيس الجمهوريه ومجلس الوزراء .

بدوره شكر د. مجدلاني السيده اميليا على هذا الإنجاز والعمل التضامني لها ولجميع اعضاء المجلس البلدي ،مطالبا اياهم في التواصل والتضامن مع الشعب والقيادة الفلسطينية من اجل تحقيق السلام القائم على العدل والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ، موجهة دعوة لهم لزيارة دولة فلسطين والاطلاع على الاوضاع فيها .

كما قام في د. مجدلاني في زياره رسمية لمدينة فورلي وكان في استقباله رئيس المجلس البلدي السيد باولو راجاسيني وعضو المجلس البلدي تلسيد زانيتي لودوفيكو ، حيث تم الترحيب به وأعربوا عن تضامنهم مع الشعب تلفلسطيني ونضاله العادل من اجل نيل الحرية والاستقلال وقيام الدوله الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني على أساس القانون والشرعية الدولية وكان برفقته الناشط الساسي د. ميلاد البصير.

وخلال اللقاء سلم رئيس المجلس البلدي السيد راجاسيني وثيقة رسمية تم التصويت عليها من قبل المجلس البلدي تطالب بحل الدولتين وبحماية السعب الفلسطيني الاعزل وتطبيق القانون والقارارات الدوليه التي تطالب بقيام الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني وتحقيق السلام في المنطقه، كما تم اهداء د.مجدلاني علم بلدية فورلي كرمز للصداقة والاخوة التي تجمع الشعبيين.

بدوره شكر د. مجدلاني رئيس المجلس البلدي والسيد زانيتي على حفاوه وحراره الاستقبال وعلى تضامنهم الحقيقي مع الشعب الفلسطيني، وطلب منهم ان يستمروا في هذا لاننا اليوم في امس الحاجه الى تضامن الشعوب الصديقة.

كما أكد على عمق علاقة الصداقه التي تربط الشعب الايطالي والشعب الفلسطيني ، وفي نهايه اللقاء تم الاتفاق على عمل علاقة وتوأمه بين مدينة فورلي واحدى المدن الفلسطينية لتعزيز الصداقة ولترسيخ مبادىء السلام والتعايش السلمي ولتبادل الخبرات في كافة المجالات ،ورحب راجاسيني بالفكرة ووعد على العمل بتحقيقها.

بذكر ان مدبنة بولونيا ومدينة فورلي هما من اوائل المدن الايطاليه االتي صوتت على وثائق رسمية من أجل التضامن مع فلسطين والتي تم إرسالها الى رئيس الحكومة وروءساء البرلمان ومجلس الشيوخ

وفي نهايه اللقاء وجه د. مجدلاني دعوة لرئيس واعضاء المجلس البلدي قي فورلي لزيارة دولة فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email