الهباش يطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية لشعبنا من جرائم الاحتلال

رام الله/PNN- طالب قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرش، بالتحرك الفوري والعاجل وان يقف عند مسؤولياته القانونية والأخلاقية في إدانة الجريمة الإسرائيلية التي اقترفتها قوات الاحتلال بحق منزل عائلة أبو حميد في مخيم الأمعري للاجئين الفلسطينيين قرب رام الله صباح اليوم.

واعتبر قاضي القضاة في بيان صحفي مساء اليوم السبت، أن هدم منزل عائلة أبو حميد، جريمة حرب همجية يجب على العالم أن يدينها ويحاسب مرتكبيها وفق القانون الدولي ومحكمة الجنايات الدولية التي يجب أن تأخذ دورها وتحقق في هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا.

وأكد الهباش، أن مخيم الأمعري وباقي مخيمات اللاجئين الفلسطينيين هي تحت مسؤولية الأمم المتحدة بحكم القانون الدولي متسائلا: لما تصمت الأمم المتحدة على جرائم اسرائيل فيها؟ وأين الأمين العام للأمم المتحدة من ذلك؟

وطالب قاضي القضاة، مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الأعزل من جرائم الحرب التي ترتكبها اسرائيل في المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، مؤكدا أن كل من يسكت على جرائم الاحتلال هو شريك معه في جرائمه.

Print Friendly, PDF & Email