اليوم: موعد الإفراج عن الجريح جلال الشراونة بعد اعتقال استمر لثلاث سنوات ونصف

رام الله/PNN- قال نادي الأسير الفلسطيني أن، اليوم الأحد، موعد الإفراج عن الأسير الجريح جلال الشراونة (20 عاماً) من بلدة دورا قضاء محافظة الخليل، وذلك بعد اعتقال استمر ثلاث سنوات ونصف.

وأوضح نادي الأسير أن الأسير الجريح الشراونة اُعتقل في تاريخ العاشر من تشرين الأول / أكتوبر عام 2015، بعد أن أصابته قوات الاحتلال بالرصاص، حيث تسببت إصابته لاحقاً ببتر ساقه اليمنى، وذلك جراء تعرضه للإهمال الطبي المتعمد.

ولفت نادي الأسير إلى أن عملية الإهمال بدأت مع الجريح الشراونة، وذلك بعد أن قررت إدارة معتقلات الاحتلال بنقله من إحدى المستشفيات المدنية الإسرائيلية إلى معتقل “عيادة الرملة” قبل أن يُكمل العلاج اللازم له، واستمر الإهمال بحقه حتى أن فقدَ ساقه اليمنى.

وأبقت إدارة معتقلات الاحتلال على احتجازه بظروف صعبة في معتقل “عيادة الرملة”، وماطلت في السماح بإجراء عملية يتم فيها تركيب ساق صناعية له.

يُشار إلى أنه سيتم الإفراج عنه من معتقل “النقب الصحراوي” حيث نُقل إليه من عيادة “معتقل الرملة” قبل عدة أيام تمهيداً للإفراج عنه.

Print Friendly, PDF & Email