نتنياهو يُوعز بتسريع هدم منازل منفذي العمليات.. ويُحذر حماس مجدداً

القدس/PNN-قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو: إنه أوعز بتسريع هدم منازل منفذي العمليات، مشيراً إلى أن هذا ما قامت به إسرائيل أمس، وما ستقوم به في الأيام المقبلة.

وأضاف في كلمة له خلال جلسة حكومته الأسبوعية: أنه تم سحب تصاريح العمل من أسر منفذي العمليات، متابعاً: “وخلافاً لما كان الأمر عليه حتى الآن، أوعزت بصفتي وزيراً للجيش بعدم إرجاع التصاريح بشكل تلقائي، بعد انتهاء فترة السحب”.

وتابع: أن حكومته اتخذت إجراءات حازمة على الصعيد الأمني والاستيطاني، بعد العمليات في الضفة الغربية، وقال: إنه على الصعيد الأمني، عثرت قواته على اثنين من منفذي العمليات وقتلتهما، أما الثالث فهو سلّم نفسه، مشيراً إلى أن الجيش يعمل بشكل نشط على إلقاء القبض على الرابع، ومحاسبته أيضاً، وفق زعمه.

وجدد ننتياهو بأنه مررّ رسالة واضحة لحماس مفادها: أن إسرائيل لن تقبل بوقف إطلاق النار في غزة، وتنفيذ العمليات في الضفة الغربية، وأنها ستجبي على ذلك ثمناً باهظاً، وفق تعبيره.

وعلى صعيد الاستيطان، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي: إنه أوعز بتسوية أوضاع آلاف المنازل في الضفة الغربية، وبإقامة منطقتين صناعيتين جديدتين قرب (أفني حيفيتس) و(بيتار عيليت) وبالمصادقة على بناء 82 وحدة سكنية جديدة في (عوفرا).

وأضاف: “ستكون هناك خطوات أخرى، يعتقد الفلسطينيون أنهم سيقتلعوننا من قلب وطننا وبأفعالنا وبعزيمتنا نوضح لهم وللعالم أجمع، أننا هنا وسنبقى هنا”، وفق زعمه.

من جهة أخرى، قال نتنياهو: إن الجيش الإسرائيلي كشف فجر اليوم عن نفق تابع لحزب الله، مضيفاً: “عمليتنا التي تهدف إلى تجريد حزب الله من سلاح الأنفاق، تتقدم وفق الخطة، وإنها ستستمر حتى إتمام جميع أهدافها”.

Print Friendly, PDF & Email