إصابتان جراء قمع قوات الاحتلال للمسير البحري الـ20

غزة/PNN-أصيب مواطنان برصاص الاحتلال خلال قمع الاحتلال المسير البحري الـ20 شمال قطاع غزة، اليوم الاثنين.

وبدأت الجماهير بالتوافد الى الحدود البحرية الشمالية للمشاركة في الحراك البحري للمطالبة برفع الحصار وإنهاء معاناة المواطنين في قطاع غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين المشاركين في الحراك البحري قرب موقع “زيكيم” شمال قطاع غزة.

ويتكون المسير البحري الذي انطلق من ميناء غزة من 20 قاربا يسانده مئات الشبان وصلوا قرب موقع “زيكيم” العسكري الإسرائيلي.

وكانت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار أعلنت، اليوم الاثنين، انطلاق المسير البحري الـ 20 أقصى شمال غرب قطاع غزة؛ للمطالبة برفع الحصار وانهاء معاناة المواطنين في غزة.

ودعت إلى المشاركة الواسعة في المسير البحري الذي ينُظم على بوابة “هربيا” المحتلة؛ قرب قاعدة “زيكيم” العسكرية الإسرائيلية.

وكانت هيئة الحراك الوطني أطلقت قبل نحو 5 أشهر عدة رحلات بحرية نحو العالم الخارجي والحدود الشمالية للقطاع، في محاولة لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة، إلا أن الاحتلال يقمع المشاركين فيها، ويعمل على إفشالها واعتقال من على متنها.

ومنذ 30 اذار الماضي، نظم المواطنون مظاهرات سلمية في مخيمات العودة شرقي محافظات قطاع غزة الخمس للمطالبة بثبيت حق العودة ورفع الحصار كاملا عن القطاع.

Print Friendly, PDF & Email