الاحتلال يفرج عن 12 مقدسيا شاركوا بحفل زفاف

القدس/PNN-قضت محكمة الصلح في القدس المحتلة عصر اليوم الإثنين، الإفراج بشروط مقيدة وكفالات عن 12 مقدسيا اعتقلوا على خلفية المشاركة بحفل زفاف الشاب المقدسي رامي الفاخوري.

وأتى الإفراج عنهم بعد أن ردت المحكمة المركزية الاستئناف الذي قدمته النيابة العامة الإفراج عن المعتقلين بشروط، حيث طالبت مواصلة اعتقالهم لعدة أيام أخرى على ذمة التحقيق.

وادعت النيابة العامة أن قرار الإفراج عنهم يؤثر ويشوش على مجريات التحقيق، بيد أن قاضي المركزية رفض ذلك وطالبهم بإحضار أدلة جديدة للتمديد.

وتراجعت النيابة العامة عن طلب تمديدهم، وعليه تقرر الإفراج عن الشبان المقدسيين بالشروط التي أقرتها محكمة الصلح، ويشمل قرار الإفراج الشبان: جهاد قوس، ولؤي ناصر الدين، وأحمد جابر، وخضر عجلوني، وروحي كلغاصي، ومراد مسك، ومحمد هشلمون، وحمزة ملحس، ومحمد عاشور، ومحمد غنام، ومراد زغاري ومنير الباسطي.

وقال مدير نادي الأسير ناصر قوس: “لقد اشترطت المحكمة الإفراج عن المعتقلين بالحبس المنزلي لمساء الأربعاء المقبل ودفع كفالة بقيمة 1500 شيكل عن كل معتقل، وكفالة طرف ثالث، كما اشترطت عليهم المحكمة عدم التواصل مع بعضهم أو مع أسماء أخرى وردت خلال التحقيق.

ولفت قوس أن النيابة العامة تراجعت عن طلب تمديد الشبان ووجود أدلة جديدة ضدهم.

واعتقل الشبان في حملة استهدفت المشاركين في حفل زفاف الشاب المقدسي رامي الفاخوري بحجة “رفع الرايات وترديد أناشيد وطنية والإشادة بحركة حماس”.

Print Friendly, PDF & Email