PNN بالصور: مستوطن يعتدي على شاب شرق بيت لحم والمحافظ حميد يستنكر ويؤكد على ضرورة محاسبة المستوطنين

بيت لحم /PNN/ أصيب شاب فلسطيني بجروح مختلفة وصفت بالمتوسطة مساء اليوم الاثنين، جراء دهسه والاعتداء عليه من قبل مستوطنين شرق بيت لحم.

وأفاد مصدر أمني، بأن الشاب محمد محمود عوده غزال (19 عاما) من قرية كيسان شرق بيت لحم، دهس عندما كان يسير على الشارع الرئيس قرب مفترق قرية المنية، المحاذي لمستوطنة “معالي عاموس”، نقل إثرها الى مستوصف بلدة تقوع، ومن ثم حوّل إلى مستشفى بيت جالا .

بدورها، ذكرت مصادر طبية أن الشاب غزال أصيب بجروح ورضوض في مختلف أنحاء جسده جراء تعرضه للدهس والاعتداء عليه من قبل مستوطنين متطرفين.

وقام محافظ محافظة بيت لحم بزيارة مستشفى بيت جالا الحكومي واطمئن على الشاب المصاب غزال مستنكرا هذا الاعتداء الهمجي من قبل المستوطنين على شاب اعزل بعد ان قام بدهسه.

واستمع المحافظ حميد الى شرح مفصل من الشاب غزال لما تعرض اليه من محاولة دهس ومن ثم الاعتداء عليه بالضرب مشيرا الى ان المستوطني بعد قيامهم بمحاولة دهسه وسقوطه على الارض قام احدهم بالنزول ومحاولة طعنه حيث قام بطعنه في يده بالة حادة مما جعله يشعر بخوف كبير والاندفاع للهرب بين الاشجار وهو ما انقذ حياته حيث لم يستكع المستوطنون اللحاق به.

وعبر المحافظ حميد عن استنكاره لهذه الجريمة وغيرها من ممارسات عنصرية واعتداءات ينفذها المستوطنون في مختلف المحافظات الفلسطينية مشيرا الى ان قوات الاحتلال توفر الحماية للمستوطنين حيث يتبادل الطرفان الادوار في العدوان على شعبنا.

واكد المحافظ حميد على انه طالب الجهات المعنية بمتابعة الملف وتقديم شكاوي الى مختلف الجهات كما ان المحافظة ستقوم بمتابعة هذا الاعتداء الهمجي مع مختلف المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية في اطار سياسة فضح جرائم وممارسات الاحتلال ومستوطنيه.

كما اكد المحافظ حميد على اهمية توحيد الجهود والتعاون بين مختلف ابناء شعبنا خصوصا في القرى والمناطق البعيدة مشددا على اهمية اخذ الحيطة في هذه المناطق التي يستهدفها الاحتلال الاسرائيلي .

وعبر المحافظ حميد عن استهجانه واستيائه من الصمت الدولي على الجرائم التي ينفذها المستوطنون بحماية قوات جيش الاحتلال مشددا على ان شعبنا سيفشل مخططاته الاحتلال والمستوطنين الذين يسعون لترهيب ابناء شعبنا من خلال هذه الاعتداءات.

على صعيد ذات صلة اقتحم مئات المستوطنين، مساء اليوم الاثنين، منطقة دير مار سابا القريب من بلدة العبيدية شرق بيت لحم، وأدوا طقوسا تلمودية.

وأفادت مصادر أمنية، بأن المستوطنين اقتحموا المنطقة، التي تعتبر سياحية، وهم يشهرون سلاحهم على مرأى من جنود الاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email