PNN بالفيديو:مخيم الدهيشة يحتضن المطرب العراقي سعدون جابر ووفد من الجالية العربية

بيت لحم/ PNN/ احتضن مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين المطرب العراقي الكبير سعدون جابر ووفد كبير من الجالية العربية بالامس، خلال زيارة للمخيم حملت في طياتها معاني الوحدة العربية.

وعبر المطرب سعدون جابر عن سعادته بالتواجد على ارض فلسطين حيث قال:” أنا سعيد جدا بالتواجد هنا واتمنى أن أتواجد دائما لأشارك الشعب الفلسطيني النضال والعودة للوطن”.

قال خالد الصيفي مدير مؤسسة ابداع إن هذه الزيارة للفنان الكبير سعدون جابر وللوفد المرافق الممثل للجاليات العربية في الوطن العربي تعني الكثير وتعني لنا كلاجئين نسكن المخيم الكثير ايضا، هي تأكيد على عروبة القضية الفلسطينية وعلى قضية للاجئين التي لازالت العمود الفقري للقضية الفلسطينية.

واضاف:” كان هناك حفاوة في الاستقبال وشغف وشوق من اللاجيء الفلسطيني للتأكيد على العروبة والوقوف صف واحد امام غطرسة الاحتلال.

وتحدث صالح ابو لبن كاتب فلسطيني:” نحن سعداء جدا بهذه الزيارة ونعتبرها التئام للجسم العربي الواحد وتم استقبال الوفد بكامل الترحيب وبما يليق بهم، وأوصلنا لهم رسالة المخيم بان وجود المخيم يعني حق التمسك بحق العودة وإصرار اهله وفقرائه بالعودة لدريارهم وان هذا الحق حق مكفول بالقوانين الدولية.”.

زأضاف أبو لبن:” وان اللقاء بدولة اسرائيل هي امكانية واهية وضعيفة لانها دولة عنصرية همها افقار الشعب ووقف التمنية الاقتصادية والديمقراطية وبالتالي اي اتفاق مع هذا المحتل هو اتفاق واهم وعلى العرب استعادة قواهم لاستعادة حقوقهم ونحن كشعب فلسطيني حقنا باقامة دولة فلسطينية على ارضنا”.

وقال محمد الجعفري منسق الفصائل الوطنية إن هذه الزيارة من فنان عربي كبير لمخيم الدهيشة لها معاني كبيرة، معاني وطنية وفنية تعزز صمود ووجود الاجئين الفلسطينيين في المخيمات وتحديدا في مخميم الدهيشة الذي يعاني يوميا من الاجتياحات والاقتحامات الاحتلالية، وهي زيارة وطنية كبيرة من الشعب العراقي للشعب الفلسطيني التي تشكل توأمة روحية .

ومن جهته قال كمال الحسيني الرئيس التنفيذي لمؤسسة سيدة الأرض:” نحن في مؤسسة سيدة الارض الاستراتيجية التي نعتمدها هي ان نكون متواجدون في المخيمات فنحن اليوم من خلال التواجد مع الوفود التي حضرت من 70 دولة نؤكد على ان حق العودة هي البوصلة التي نصل من خلالها لبر الأمان، لذلك اتينا برفقة الفنان الكبير سعدون جابر لنتواصل مع اخوتنا العرب لبناء جسور الدورة الدموية الواحدة ولتكون هذه المعاناة واضحة المعالم ، هذه المعاناة التي هي جزء من المقاومة.

يذكر أن في نهاية اللقاء أضاء المطرب سعدون جابر شعلة أمام مدخل المخيم لعلها تكون شعلة عودة الوحدة العربية التي بات يحلم بها المواطن الفلسطيني وخاصة في ظل هذه الظروف والمآمرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية

Print Friendly, PDF & Email