الاتحاد الأوروبي: ملتزمون بدعم (أونروا) والتنمية الاجتماعية الاقتصادية في فلسطين

القدس /PNN- خَصَصَ الاتحاد الأوروبي مبلغ 20 مليون يورو كمساعدة مالية إضافية دعما لعمل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ومبلغ 73.3 مليون يورو لتحسين الظروف المعيشية لسكان القدس الشرقية، ولتعزيز التنمية الاقتصادية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضح الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عنه، مساء اليوم الخميس، أن التمويل المُقَدَم للأونروا يعمل على دعم جهودها في تقديم الخدمات الحيوية للاجئي فلسطين الفقراء في الشرق الأوسط، ليُصبح مجموع مُساهمات الاتحاد الأوروبي للأونروا 153 مليون يورو عام 2018.

وأشار البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي خصص مبلغ 73.3 مليون يورو إضافية لتعزيز الظروف المعيشية في القدس الشرقية وتعزيز صمود الفلسطينيين، وتعزيز التنمية الاقتصادية في كافة أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، ليصل مجمل الدعم الاوروبي للفلسطينيين في عام 2018 الى 350 مليون يورو.

وقال مُفَوَض السياسة الأوروبية للجوار وشؤون التوسع يوهان هان “نؤكد التزامنا القوي بدعم الفلسطينيين، سيُتيح الدعم المالي الإضافي المقدم من الاتحاد الأوروبي للأونروا، والذي يُعتبر عاملا في استقرار المنطقة، المجال للوكالة في الاستمرار في توفير الخدمات الحيوية للاجئي فلسطين الفقراء”.

وأضاف إن الاتحاد الأوروبي يعمل وبشكل موازي، مع الأونروا على تكثيف الإصلاحات الأساسية ومعالجة عجز الوكالة المالي الجاري، ونستثمر في التنمية الاجتماعية الاقتصادية بما يشمل السير قُدُما في مشروع محطة تحلية مياه جنوب غزة الحيوي وتحسين الظروف المعيشية في القدس الشرقية ضمن دعمنا لحل الدولتين بحيث تكون القدس العاصمة المُستقبلية لكل من إسرائيل ودولة فلسطين العتيدة.

 

Print Friendly, PDF & Email