نتنياهو: “عملية درع شمالي باتت من ورائنا”

القدس/PNN-قام أعضاء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) بجولة عند الحدود مع لبنان اليوم، الثلاثاء، وخاصة في المنطقة التي ينفذ فيها الجيش الإسرائيلي حفريات بحثا عن أنفاق حزب الله التي تتجاوز الحدود، ويطلق الجيش عليها اسم عملية “درع شمالي”.

واعتبر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال الجولة، أن الجيش الإسرائيلي “نجح في هدم الأنفاق”.

واستعرض رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، وقائد الجبهة الشمالية في الجيش أمام وزراء الكابينيت تقريرا حول الحفريات للكشف عن أنفاق وعن الوضع في سورية. وأجرى الكابينيت مداولات في نهاية جولته.

وقال نتنياهو إن “الجيش الإسرائيلي استعرض أمامنا عملياته بالنسبة لتحييد الأنفاق. والغالبية العظمى من هذه العملية باتت من ورائنا. ويوجد هنا عمل رائع سلب سلاح الأنفاق من حزب الله. وهو استثمر الكثير فيه ونحن هدمناه”.

وكان نتنياهو قد قال بعد الإعلان عن تقديم موعد الانتخابات العامة للكنيست، أمس، إنه تم تدمير معظم الأنفاق، وأنه “جيد أننا أنهينا هذا الأمر. والآن أنظارنا تتجه نحو الانتخابات”.

يذكر أن نتنياهو سعى إلى منع كتلة “البيت اليهودي” من الانسحاب من حكومته وإسقاطها، الشهر الماضي، بادعاء أن إسرائيل تواجه وضعا أمنيا حرجا. ثم تبين أنه كان يتحدث عن هذه الأنفاق وتدميرها في الجانب الإسرائيلي من الحدود. ويعتبر المحللون أن نتنياهو بالغ في وصف وتضخيم عملية “درع شمالي”، وأنه قرر تبكير الانتخابات الآن بسبب ملفات الفساد المشتبه فيها وفي محاولة لمنع تقديم لائحة اتهام ضده قبل الانتخابات.

Print Friendly, PDF & Email