محاضرتان بيئيتان لـ “نسوي مرج ابن عامر”

بيت لحم/PNN- عقد مركز التعليم البيئي/ الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، بالشراكة مع وزارة الزراعة وسلطة جودة البيئة محاضرتين تفاعليتين لناشطات منتدى السوسنة النسوي البيئي، في مقر الجمعية النسائية الثقافية للتراث الشعبي في جنين.

وقدّم مدير دائرة الخدمات في وزارة الزراعة م. منذر صلاح، ورئيس قسم البستنة م. أشرف فالح، ورئيسة قسم التنمية الريفية م. منال عباس، تعريفًا بالحديقة المنزلية، وأهميتها، وفنيات تأسيسها، وطرق اختيار المحاصيل والأشجار، ومعالجة الآفات، وتكثير الأصناف.

وأستعرض المحاضرون طرق إنتاج الأسمدة العضوية، وأساسيات المعالجة العضوية للآفات، وشروط الري، والزراعات المتداخلة، وسبل الاستفادة من المياه الرمادية في الحديقة، وفنيات إنتاج الفطر، وآليات تخمير الأسمدة الحيوانية، والترقيد للأشجار.

وأجاب المهندسون عن استفسارات أعضاء المنتدى، حول مواعيد الزراعة، وطرق التكاثر بالعقل، والتربة والتسميد، والأشجار المناسبة للبيئة المحلية، وغيرها.

فيما قدمت المهندستان أماني أبو بكر وسيربن ربايعة من سلطة جودة البيئة إطلالة على تأسيس السلطة، وآليات عملها، وأقسامها، وطرق متابعتها للشكاوى، وإشرافها على المواصفات الفنية للمنشآت، والجولات الكشفية التي تنفذها، والتراخيص التي تمنحها.

كما عرفن بعمل الشرطة البيئية، واستعرضن طبيعة الشكاوى المقدمة للسلطة خلال عام 2018، والمتصلة بالمنشآت والمصانع، ومزارع الثروة الحيوانية، والنفايات، والضجيج، وأوضحن طرق متابعتها.

وتطرقت أبو بكر وربايعة إلى أهمية نشر التوعية البيئية، والتعريق بقانون البيئة الفلسطيني رقم (7) لسنة 1999، وما يشتمل عليه من بنود واشتراطات، تهدف إلى حماية البيئة والتنوع الحيوي.

وقالت رئيسة الجمعية النسائية الثقافية للتراث الشعبي، هيام عبد العفو أبو زهرة إن المحاضرتين هدفتا إلى تعريف النساء بممارسات هامة في الحديقة المنزلية، باعتبارها أساسًا للاقتصاد المنزلي، وتوضيح طبيعة عمل سلطة جودة البيئة الهام.

وأشار مركز التعليم البيئي إلى أن محاضرات مماثلة ستعقد تباعًا في منتديات”: السوسنة البيئي، ونسوي مخيم الفارعة في طوباس، وعنبتا النسوي و”خضوري” الجامعي في طولكرم، وقلقيلية النسوي، وندى الجامعي في جنين، وبيتونيا النسوي، بالشراكة مع وزارة الزراعة و”جودة البيئة”.

Print Friendly, PDF & Email