النخالة: كل محور المقاومة سيتحرك في أيّ معركة مقبلة مع الاحتلال

غزة/PNN-أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، أن المقاومة في قطاع غزة، فعلية وجدية، وتمتلك من الإمكانيات ما يمكّنها من مواجهة مشاريع الاحتلال الإسرائيلي.

وكشف النقاب عن أن كل محور المقاومة سيتحرك في أي معركة مقبلة، مشيرا إلى أن “لدى قوى المقاومة برامج وخطط في مواجهة الاحتلال”.

وقال النخالة خلال لقاء له عبر شاشة (قناة العالم) الفضائية: “اليوم اختلفت المعايير والموازين، وأصبح لدى المقاومة الإمكانيات الكافية لمواجهة مشاريع الاحتلال”.

وأضاف: “رسالة الشعب الفلسطيني واضحة، بأن المقاومة هي عنوان المرحلة، والتي لا يمكن التخلي عنها في مواجهة المشروع الإسرائيلي”، موضحا في الوقت ذاته أن هناك تطورات نوعية ونقلات في إمكانيات المقاومة”.

وفيما يتعلق بـ (صفقة القرن)، أوضح النخالة، أن صفقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، هي عنوان لمؤامرة جديدة، حيث فرض فيها نوعاً من الإرهاب على المنطقة، معلنا أنها فشلت منذ طرحها ولم تغير أيّ شيء من الواقع.

وشدد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، على أن المقاومة سجّلت حضورا كبيرا في الاشتباكات الأخيرة بقطاع غزة، مما أحدث حالة إرباك لدى الاحتلال، مضيفا: أنه لأول مرة طلب الاحتلال وقف إطلاق النار عبر الوسيط المصري خلال الاشتباكات الأخيرة.

وقال: إن المقاومة لديها ما تفاجئ الاحتلال في أية مواجهات مقبلة، مشيرا إلى أن شهيدا واحدا لم يسقط من رماة الصواريخ أو رجال المقاومة خلال الاشتباكات الأخيرة.

وشدد النخالة على أن المقاومة قادرة على حماية الشعب الفلسطيني، و”سنخرج للاحتلال من تحت الأرض وفوق الأرض”، مشيرا إلى “أننا على يقين بأننا سننتصر على المشروع الإسرائيلي”.

وأضاف: أن “هناك تنسيقا اسراتيجيا بين فصائل المقاومة بقطاع غزة، وسنحافظ على غرفة العمليات المشتركة”.

Print Friendly, PDF & Email