أخبار عاجلة

مجلس كنائس رام الله يكرم الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية

رام الله/PNN- أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى، اليوم الخميس، على الوحدة واللحمة بين أبناء الطوائف المسيحية في فلسطين، معبراً عن شكره وامتنانه لمجلس كنائس رام الله على التكريم المميز، مهنئاً أبناء الطوائف المسيحية التي تسير وفق التقويم الشرقي بعيد الميلاد المجيد.

جاء ذلك خلال استقبال الأمين العام د. عيسى وفد مجلس كنائس رام الله والذي ضم كل من راعي كنيسة الروم الأرثوذكس / تجلي الرب الأرشمندريت الياس عواد، راعي كنيسة العائلة المقدسة للاتين الأب الدكتور جمال خضر، راعي كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك الأرشمندريت عبد الله يوليو، ممثل الوكيل البطريركي – الكنيسة الأرثوذكسية القبطية الأب أرسانيوس، راعي كنيسة الرجاء اللوثرية القس عماد حداد، راعي كنيسة أرثوذكس رام الله الأب يعقوب خوري بمقر الهيئة بمدينة رام الله.

وقدم رجال الدين درع تقدير وشكر للأمين العام د. حنا عيسى معبرين عن اعتزازهم وتقديرهم لجهوده ونشاطه المميز بخدمة الكنائس ورعاياها.

وثمن راعي كنيسة الروم الأرثوذكس/ تجلي الرب الأرشمندريت الياس عواد دور الأمين العام بإرساء أسس التعايش والحوار الجميل في المجتمع الفلسطيني، متمنين له مزيداً من التقدم والنجاح بخدمة الوطن والقضية الفلسطينة.

وقدم الآباء الأجلاء التهاني للأمين العام د. عيسى بمناسبة الأعياد الميلادية المجيدة، ورأس السنة الميلادية، وذكرى انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”.

ومن جانبه شكر د. عيسى رجال الدين في مدينة رام الله لما يقومون به من دور بتوطيد العلاقات بين أبناء الطوائف المسيحية المختلفة، داعياً باقي المدن السير على الدرب نفسه.

وأكد الأمين العام على أهمية الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام والوقوف على قلب رجل واحد لتحقيق النصر والحرية للشعب الفلسطيني، لما لهذه الوحدة بكافة صورها وأشكالها من ضرورة ملحة في معالجة كافة القضايا والاشكاليات.

ونقل د. عيسى تحيات السيد الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد لله لمجلس كنائس رام الله ، واعتزازهم بنشاطات المجلس المميزة ودورهم في توحيد الطوائف في فلسطين.

وأشار د. عيسى إلى أهمية التخطيط للمستقبل، ووضع استراتيجية جديدة وأفكار جديدة تتلائم مع أيامنا هذه.

Print Friendly, PDF & Email