مستوردي السيارات ببيت لحم يؤكدون استمرار اضرابهم وعدم دفع الجمارك حتى عودة الالية السابقة

بيت لحم/PNN/ عُقد في مقر غرفة تجارة و صناعة محافظة بيت لحم لقاء مع ملتقى مستوردي وتجار المركبات في محافظة بيت لحم و ذلك بحضور  خالد الدرعاوي نائب رئيس مجلس الإدارة و أعضاء المجلس السادة عادل الهودلي، ماجد الياسيني، يوسف رحّال و موسى الحروب و مدير عام الغرفة علاء عديلي بمشاركة عدد كبير من أصحاب معارض السيارات في محافظة بيت لحم.

و افتتح اللقاء خالد الدرعاوي نائب رئيس الغرفة التجارية و رحّب بالحضور و شكرهم لتوجههم لطرح و مناقشة تعليمات وزارة المالية و الجمارك لعام 2019 على السيارات المستوردة، و طلب من الحضور طرح ملاحظاتهم بشكل عام على التعليمات الجديدة من أجل توثيقها و متابعتها مع جهات الاختصاص.

و طالب أصحاب معارض السيارات من غرفة تجارة و صناعة محافظة بيت لحم التدخل السريع لإنقاذ قطاع استيراد المركبات المستوردة من الانهيار الذي يعتبر ثالث رافد لخزينة السلطة الفلسطينية.

كما طالبوا وزارة المالية بشكل فوري العدول عن هذه القرارات والعودة الى الآلية السابقة والعمل على انقاذ المستوردين من كارثة اغلاق (320) شركة استيراد و(1200) معرض سيارات على مستوى الوطن.

و طالب مستوردي السيارات ببيت لحم أيضا الغرفة التجارية بتقديم الحماية والدعم لبقاء واستمرار عملية استيراد السيارات بصفتها الحاضنة لرجال الأعمال والمستوردين والتجار، و طالبوا الغرفة التجارية مخاطبة جهات الاختصاص و متابعة موضوع القيم الجمركية.

و أكّد ملتقى مستوردي وتجار المركبات المستوردة في بيت لحم على أن اضرابهم مستمر و عدم دفع الجمارك حتى تحقيق أهدافهم العادلة، والتي تتمثل بالرجوع الى الآلية السابقة التي كان معمول بها قبل عام 2018.

و في نهاية اللقاء تم الاتفاق على تشكيل لجنة من أصحاب معارض السيارات في المحافظة للمتابعة مع الغرفة التجارية في مستجدات الموضوع و شكروا الغرفة على عقد اللقاء.

Print Friendly, PDF & Email