موسكو تطالب واشنطن بالكشف عن مصير المواطن الروسي المحتجز لدى “إف بي آي”

موسكو/PNN- طالبت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية بتوضيح أسباب اعتقال ومراعاة كاملة لحقوق المواطن الروسي ماكارينكو المحتجز من قبل مكتب التحقيق الفدرالي.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، أن السلطات في الولايات المتحدة، لم تخطر روسيا في فترة ثلاثة أيام حول حقيقة احتجاز المواطن الروسي ماكارينكو، في جزر ماريانا الشمالية الأميركية، من قبل ضباط مكتب التحقيق الفيدرالي.

وعلقت وزارة الخارجية الروسية على موقعها الإلكتروني: “وفي الوقت نفسه، علمت السفارة الروسية في واشنطن بما حدث له، ليس من أجهزة إنفاذ القانون الأميركية، ولكن من أقاربه. وفي انتهاك للاتفاقية القنصلية الثنائية، لم تخبر السلطات الأمريكية، عن حقيقة احتجاز مواطنينا في فترة ثلاثة أيام”

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن السفارة الروسية في واشنطن تستمر في السعي للوصول القنصلي إلى المواطن الروسي ماكارينكو المعتقل من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي في جزر ماريانا الشمالية.

وأضافت أن السلطات الأميركية لم تخطر روسيا في فترة ثلاثة أيام حول حقيقة احتجاز المواطن الروسي ماكارينكو في جزر ماريانا الشمالية.

وفي سياق مواز قالت وزارة الخارجية الروسية إنها تلقت طلبا من السفارة الكندية لتنظيم الوصول القنصلي إلى المحتجز ويلان، وأضافت أنه سيتم تنظيم الوصول القنصلي للسفارة الكندية إلى المعتقل ويلان في حال موافقة خطية منه.

وقال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي لسبوتنيك إن “الوضع بشأن ويلان المعتقل في روسيا يتخذ منحا خطيرا جداً، ووضع مسألة مبادلته الآن ستأتي بنتائج عكسية”.

المصدر: سبوتنيك.

Print Friendly, PDF & Email