نتنياهو في خطابه: ” لو وافقت على دولة فلسطينية لتوقف التحقيق ضدي”

القدس/PNN-قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مساء اليوم، أنه طالب بمواجهة علنية مع شهود العيان الذي شهدوا ضده في القضايا المنسوبة إليه، إلا أنه رفض طلبه أكثر من مرة.

وفي خطاب سماه رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي دراماتيكي، وجه فيه اتهامات للجهاز القضائي الإسرائيلي، وقال إنه ملاحق من هذا الجهاز، وقال خلال الإعلان:

“خلال التحقيق معي في شبهات الفساد رفضوا مواجهتي بالشهود، وكررت الطلب أكثر مرّة.
واليوم أطلب مواجهة شهود الدولة مرّة أخرى، ولا مانع لدي أن تكون المواجهة ببث حي ومباشر، ولم تكن لدي أية علاقة بدمح شركة الاتصالات الإسرائيلية “بيزك”، مع شركة يس.”.

وتابع نتنياهو، لماذا رفضوا السماح لي بهذه المواجهة مع الشهود ؟، وهذا أمر ضروري للغاية لتوضيح الحقيقة؟، من ماذا عليهم أن يخافوا ؟، من ماذا عليهم أن يختبئوا؟ أنا لست خائفا ، ليس لدي ما أخفيه”

ولمح نتنياهو في خطابة إلى أن التحقيقات معه في شبهات الفساد عيارة عن ملاحقة سياسية، حيث قال:” اليسار الإسرائيلي عاجز عن إسقاطي في الانتخابات بالتالي يبحث عن سبل أخرى، كما كان بإمكاني وقف حملة الصيد ضدي لو كنت وافقت على الانسحاب إلى حدود عام 1967 ، وعلى تقسيم القدس، والتخلي عن أمن إسرائيل”.

Print Friendly, PDF & Email