اللواء ابو بكر: ابطال سفينة كارن ايه حلقة مشرفة في تاريخ النضال الفلسطيني

رام الله/PNN- عبر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، عن فخر الشعب الفلسطيني بفدائيي سفينة كارن ايه، التي كانت متوجهة الى الأراضي الفلسطينية بقيادة حركة فتح والأجهزة الأمنية الفلسطينية، وبإشراف مباشر من الخالد ياسر عرفات عام ٢٠٠٢، والتي تم اعتراضها من قبل بحرية الإحتلال الإسرائيلي قبالة حدود قطاع غزة، وتم مصادرتها واعتقال من فيها.

جاء ذلك خلال تكريم هيئة شؤون الاسرى والمحررين بالتعاون مع نادي الأسير الفلسطيني ومحافظة رام الله والبيرة والهيئة العليا لشؤون الأسرى، الأسيرين المحررين رياض القصراوي وأحمد خريس، اليوم الأربعاء في قاعة أبراج الزهراء في رام الله، بمشاركة حشد من قيادات وجماهير الشعب الفلسطيني وأسرى محررين، بمناسبة تحررهما من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام 17 عاما.

وقدم اللواء أبو بكر التهاني للأسير المحرر القصراوي، وللمحرر أحمد خريس، ولعائلتيهما المتواجدتين في الأردن الشقيق، وموجها التحية لكل طاقم السفينة وعلى رأسه قبطان السفية الأسير عمر عكاوي واللواء فؤاد الشوبكي، متمنيا الحرية لهما ولكل الأسرى الأبطال.

من جانبها ثمنت محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام “الوفاء للأسرى والمحررين، مؤكدة على أن لإستنشاق الحرية طعما لا يعرفه الا من دفع ضريبة السجن والإعتقال”.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكى، “أن الحركة الأسيرة هي جيش فلسطين المخلص، الذي يدفع من عمره وجسده في سبيل حرية الوطن وحرية الشعب، وأن هذا الشعب الذي وصفه ياسر عرفات أنه أعظم من قيادته قادر على إنجاب الأجيال المتتالية حتى تحقيق الحلم الفلسطيني بالحرية والإستقلال.”

وأعرب رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس عن فخره بالأسيرين القصراوي وخريس، وموجها التحية من خلالهما لكل الأسرى والأسيرات في سجون الإحتلال، ومؤكدا على أن كل ما يمارس بحقهم من حقد وعنصرية لن ينال من عزيمتهم”.

والقى كلمة الأسيرين المحررين حسام عكاوي وهو ابن شقيق الأسير عمر عكاوي، حيث شكر فيها الهيئة والمحافظة ونادي الأسير وكل الحضور، مثمنا كل الجهود التي تعزز من صمود أسرانا وعائلاتهم.

وفي ختام الحفل تم تكريم الأسيرين وسط أجواء من العز والفخر والشموخ.

Print Friendly, PDF & Email