صيدم: تعزيز التعاون الاستراتيجي مع الصين في مجالات عدة قريباً

رام الله/PNN- بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه اليوم، مع سفير جمهورية الصين لدى دولة فلسطين “قواة واي” الترتيبات الجارية لإبرام اتفاقية تعاون استراتيجي بين فلسطين والصين خلال الفترة المقبلة.

وأشاد صيدم بالعلاقة التاريخية بين فلسطين والصين في العديد من القطاعات وعلى رأسها التعليم، لافتاً إلى أن هذه الاتفاقية ستتضمن العديد من المحاور الرامية إلى تطوير قطاع التعليم المهني والتقني؛ عبر دعم المدارس المهنية، وتدريب الكوادر التربوية، وتوفير مختبرات وأجهزة ومعدات تخدم توجهات الوزارة، ودعم العلماء الشباب، وتزويد المؤسسات التعليمية بالطاقة الشمسية، وزيادة الدعم المالي لقطاع التعليم، وتكثيف الزيارات العلمية وغيرها من الجوانب التي سيتم الاتفاق عليها.

وتم خلال اللقاء بحث الترتيبات المتعلقة بابتعاث عدد من الطلبة المبدعين والباحثين والعلماء الشباب لزيارة الصين والمشاركة في منتديات علمية متخصصة، ودعوة الوزارة للمشاركة في فعاليات منتدى “طريق الحرير”، بالإضافة إلى التحضيرات لافتتاح معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية في جامعة القدس وغيرها من المجالات المشتركة.

بدوره، ثمن واي التعاون بين البلدين، مؤكداً على تركيز بلاده لإحداث تقدم كبير بمجال التعاون التعليمي، مشيراً إلى رغبة الصين بتوسيع آفاق التعاون خاصة عبر النشاطات التي ستنفذ على هامش الدورة الثانية لمنتدى طريق الحرير وبما يشمل العديد من الفعاليات التربوية والثقافية.

ولفت السفير إلى استعداد الصين لاستضافة طلبة وباحثين شباب عبر البرامج التعليمية التي تستهدف تعزيز التبادل العلمي واستلهام الأفكار والتجارب المشتركة ونقل الخبرات بين البلدين، وذلك تنفيذاً لمبادرة كان قد أطلقها نائب رئيس مجلس الوزراء الصيني.

وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، والمدير في الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة رائد خليفة، والسكرتير الثاني في السفارة الصينية تان مينشنغ.

Print Friendly, PDF & Email