عواد: مركز خالد الحسن للسرطان سيكون جاهزا خلال الثلاثة اعوام القادمة

بيت لحم/PNN- قال وزير الصحة الدكتور جواد عواد ان اجتماع الرئيس محمود عباس مع جمعية خالد الحسن للسرطان أمس يعكس اهتماما خاصا من سيادته لإنجاز مشروع مركز خالد الحسن للسرطان في أقرب وقت ممكن وفق المرسوم الرئاسي الجديد.

وأكد الدكتور عواد في حديث أن مركز خالد الحسن للسرطان سيكون جاهزا ليخدم هذه الفئة من المرضى خلال العامين او الثلاثة القادمة، ما سينقل القطاع الصحي الفلسطيني نقلة نوعية.

وأضاف د .عواد لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الخميس، أنه تم تأسيس شركة متخصصة تحت اسم “شركة مستشفى خالد الحسن لعلاج أمراض السرطان وزراعة النخاع” لإنجاز هذا المشروع في أسرع وقت ممكن.

ولفت الدكتور عواد الى انه تم تخصيص 100 مليون دولار بمساهمة من صندوق الاستثمار بالجزء الأكبر من هذا المبلغ اضافة الى مؤسسة خالد الحسن خلال اجتماع مجلس ادارة جمعية خالد الحسن للسرطان بحلته الجديدة وأعضاءه الجدد برئاسة رئيس صندوق الاستثمار الدكتور محمد مصطفى، مشيرا الى انه سيكون هناك شراكات مع جهات أخرى لتسريع تنفيذ هذا المشروع الذي يحتاج الى أموال ضخمة لإنجازه.

وأشار عواد الى أنه يتم تدريب الكوادر الطبية والصحية للعمل بهذا المركز، حيث تم ارسال حوالي 17 طبيبا للتخصص بمجالات مختلفة لمعالجة السرطان في مركز الحسين للسرطان في الأردن، فيما سيتوجه حوالي 15 طبيبا الى كوبا قريبا لذات الغرض.

وفي سياق قريب قال وزير الصحة انه وبتوجيهات من السيد الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د .رامي الحمد لله استطاعت الوزارة تخفيض فاتورة التحويلات الطبية الى حوالي 50%/ وتوطين الخدمات الطبية في مشافي ومراكز الصحة اضافة الى مشافي القطاع الخاص.

وأضاف عواد ان عائدات تخفيض التحويلات الطبية ذهبت لتطوير القطاع الصحي الحكومي ودعم المشافي الأهلية والخاصة ،خاصة مشافي القدس التي تعتبر جزء من المشافي الحكومية من حيث الأولوية لتحويل المرضى، للمحافظة على استمراها وتطورها رغم ضغط الاحتلال عليها.

Print Friendly, PDF & Email