الملكة عبير حامد تثمن جهود محافظة رام الله وصيدم

رام الله/PNN- بعد الإنجازات المتتالية خلال عام ونصف التي حققتها المعلمة الفلسطينية عبير حامد ملكة المسؤولية الاجتماعية في الضفة، ثمّنت بشكل كبير جهود كل من تعاون معها وعلى رأسهم محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام ومعالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم ،وأبدت حامد شكرها الكبير على الثقة التي أولاها لها الجميع،وأن ما حققته هو ثمرة ثقة واحترام وتعاون كافة الجهات معها،يذكر أن حامد اختيرت مؤخراً ضمن رائدات فلسطين في اجتماع كولمبوس للجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية لاستضافة طلاب متفوقين من فلسطين بشقيها الضفة وغزة، تتبناهم مؤسسة ريتش.

وتم اختيار الملكة حامد، تكريماً لها بعد أن حققت لقب ملكة المسؤولية الاجتماعية في الضفة وفازت على كل الفلسطينيات المنافسات لها في الضفة،كذلك حصلت على عضوية البرلمان الدولي لعلماء التنمية إضافة إلى أربعة مناصب دولية أخرى،ولمبادراتها المتنوعة وأهمها مبادرة التعلم من خلال الفن هذه المنهجية التي دخلت عامها الثامن على التوالي، في مدرسة بنات عين يبرود الثانوية التابعة لمحافظة رام الله والبيرة، ومبادرات أخرى كرمت في فلسطين وخارجها.

كما تأهلت حامد في ست مسابقات عالمية ومحلية، وحققت العضوية الدائمة في حملة المرأة العربية الأوسع التي تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية وتشمل عدة برامج من ضمنها برنامج الملكة. وتتمحور الفكرة حول التفنن بأساليب وطرق مبتكرة فنية جميلة ومحببة للمتلقي بشكل عام والطالب بشكل خاص لتعلم الفكرة التربوية والوطنية والثقافية والاجتماعية والتاريخية والإنسانية.

ووصلت التغطيات الإعلامية للملكة عبير حامد نحو ١٥٠٠ تغطية إعلامية محلية وعالمية التي اهتمت بمشاريعها ونشاطاتها، من خلال مبادرتها “التعلم من خلال الفن”.و٢٢٠ فيديو دعم وكتاب دعم من مؤسسات محلية وعالمية ،و تم اختيارها ضمن أفضل عشرة نماذج لإبداع المرأة الفلسطينية .تسعى حامد لأن تصبح إعلامية وتنشر مبادرتها أكثر بعد أن حققت رواجاً محلياً وعالمياً.

Print Friendly, PDF & Email