عبور الصين وكوريا وتعثر فلسطين أبرز مشاهد اليوم الآسيوي السابع

دبي/PNN- شهد اليوم السابع من كأس آسيا بالإمارات، اتضاح معالم تأهل من المجموعة الثالثة، فيما ستحسم هوية المنتخبات المتأهلة من المجموعة الثانية في الجولة الختامية، رغم أن الأردن تأهل رسميا لثمن النهائي.

ومن المتوقع أن تتواصل لحظات الإثارة حتى الدقائق الأخيرة من الجولة الختامية، لحسم باقي بطاقات المتأهلين.

يستعرض كووورة في التقرير التالي أبرز أحداث منافسات اليوم السابع..

الفدائي والكانجارو

عاد منتخب أستراليا لأجواء المنافسة بقوة، بعد فوزه مساء اليوم على فلسطين، 3-0، فبعد السقوط المدوي أمام النشامى في الجولة الأولى، أنعش الكانجارو حظوظه مجددا للتأهل.

وستكون الجولة الثالثة حاسمة بين سوريا التي تبحث عن فوز على أستراليا يؤهلها، بينما يحتاج الفدائي الفوز بمواجهة النشامى.

أما الكانجارو فبات بحاجة إلى التعادل فقط في حال تعثر فلسطين أمام الأردن بالتعادل أو الخسارة، ويحتاج للفوز على سوريا في حال انتصار الفدائي بالجولة الختامية.

التنين يقنع

واصل منتخب الصين عروضه الطيبة، وتمكن من حسم تأهله اليوم، بالفوز 3-0 على الفلبين، ويضرب موعد في ثمن نهائي البطولة، وتخلص من ضغوطات الجولة الأخيرة.

فيما باتت حظوظ الفلبين شبه مستحيلة، بعد تعرضه لخسارة ثقيلة، حتى حال فوزه في الجولة المقبلة، فإنه سيصطدم بالمنافسة على أفضل 3، بعدد الأهداف التي دخلت شباكه، بينما بات التنين يعد العدة لثمن النهائي.

الشمشون يعبر

عبر الشمشون الكوري الجنوبي إلى ثمن النهائي ولحق بالصين، بعد أن أطاح بأحلام قيرغيزستان، وتجاوزه مساء اليوم، 1-0، ليلحق بالصين إلى الدور المقبل.

فيما تعد حظوظ قيرغيزستان، الذي خسر المباراتين بفارق هدف، أفضل من منافسه الفلبيني، الذي استقبلت شباكه 4 أهداف، فيما ستكون مباراة الصين وكوريا الجنوبية هي لحسم زعامة المجموعة.

أرقام ومواقف

المجموعة الثانية، شهدت تقدم منتخب أستراليا للمركز الثاني، بـ3 نقاط، خلفا للأردن، المتصدر، فيما تجمد رصيد فلسطين عند نقطة بالمركز الأخير، بينما سوريا ثالثا بقطة، لكن فارق الأهداف لصالحه.

المجموعة الثالثة، تصدر الصين المجموعة، بـ6 نقاط، نفس رصيد كوريا الجنوبية، لكن الأهداف وضعت التنين كأول، فيما بقي قيرغيزستان ثالثا، والفلبين رابعا بدون أهداف.

لقطات

ربما سيناريو مباراة كوريا الجنوبية والفلبين، كان غريب جدا بالكم الهائل من الفرص الضائعة للأول، بل أن العارضة والقائم لمرمى فلسطين، ردت كرات ربما أكثر من التي ردها حارس المرمى.

الفدائي وضع نفسه في عنق الزجاجة، وبات في موقف لا يحسد عليه، والموقف الوحيد الذي من الممكن أن يؤهل 3 منتخبات عربية من المجموعة الثانية، هو فوز فلسطين على الأردن، التي ضمنت التأهل، وفوز سوريا على أستراليا.

المصدر: كووورة.

Print Friendly, PDF & Email