“فتح” إقليم ماليزيا وتايلند تحيي الذكرى الـ54 للانطلاقة

كوالالمبور/PNN- أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إقليم ماليزيا وتايلند، الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، وذلك بمقر سفارة دولة فلسطين في العاصمة كوالالمبور.

ونقل سفير دولة فلسطين لدى ماليزيا وليد أبو علي، في كلمته خلال الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة، تحيات رئيس دولة فلسطين محمود عباس وتحيات أبناء شعبنا، مشددا على أن القيادة الفلسطينية تحت راية منظمة التحرير، التي قادها الشهيد القائد الرئيس الراحل ياسر عرفات لسنوات طوال، وتسلم رايتها من بعده الرئيس محمود عباس، على النهج نفسه لاستكمال مسيرة النضال، حتى دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وثمن أبو علي دور ماليزيا ومواقفها الثابتة تجاه قضيتنا وشعبنا، مؤكدا أن شعبنا يحفظ لماليزيا وقيادتها موقفها برفض منح رياضيين إسرائيليين تأشيرة لدخول البلاد، للمشاركة في بطولة دولية للسباحة البارالمبية 2019.

من جانبه، استعرض نائب أمين سر حركة “فتح” إقليم ماليزيا وتايلند، يوسف المدهون، مراحل حركة “فتح” النضالية، مؤكدا الاستمرار على النهج النضالي والكفاح حتى تحقيق الأهداف الوطنية بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقال إن حركة “فتح” هي حركة وطنية ثورية تواصل النضال بشتى أنواعه وتسعى لتعزيز الوحدة الوطنية رغم المؤامرات التي تتعرض لها، مشددا على التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا لشعبنا المناضل، بقيادة الرئيس محمود عباس.

بدوره، شدد نائب رئيس شعبة السياسات الاستراتيجية في حزب بيرساتو ماليزيا أبو حافظ صالح، على الموقف الماليزي الرسمي والشعبي تجاه القضية الفلسطينية في دعم حقوق شعبنا، ورفض واستنكار السياسات والإجراءات العدائية ضده، وبذل المساعي والجهود لإيجاد حل عادل وشامل يضمن قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف

Print Friendly, PDF & Email