PNN تستطلع اراء المواطنين حول المنخفض الجوي واستعداداتهم له : والدفاع المدني يؤكد على جاهزيته

بيت لحم/PNN/ في اشارة الى استعداد المواطنين لاستقبال المنخفض الجوي القطبي عجت شوارع مدينة بيت لحم بالمواطنين الذين تسوقوا بشكل عقلاني ودون مبالغة استعدادا للمنخفض الذي اعتبروه منخفضا للخير باذن الله.

بدورهم اشار التجار الى ان الحركة التجارية لم تكن نشطة مقارنة بالسنوات الماضية عند نشر اخبار المنخفضات مؤكدين ان هذه الحركة هي حركة اعتيادية تقريبا .

وقال احد تجار السوق القديم ببيت لحم ان الاجواء  في السوق هي اجواء شتوية متمنيا ان تكون هذه الاجواء اجواءخير تحضر معها الامطار والثلوج والرحمة من الله عز وجل متوقعا ان تكون موجة المنخفض الاكثر برودة في المنطقة الشمالية من فلسطين كما اوضح ان هناك حركة تجارية نشطة لكنها ليست كبيرة.

وحول اجواء المنخفض وما يثار من تكهنات من امكانية تساقط الثلوج على جبال الوسط في الضفة الغربية اكد المواطنون الفلسطينيون على ان العلم عند الله وان هناك مبالغة في ما يثار عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل البعض في موضوع الارصاد حيث قال مواطن في سوق بيت لحم ان هناك مبالغة في ما يثار حول المنخفضات حيث شهدت السنوات الماضية ثلوج وامطار غزيرة لكن لم تكن الاثارة بهذا الحجم.

من جهتها وبعيدا عن اراء المواطنين حول الارصاد الجوية واراء التجار حول الحركة التجارية قبيل المنخفض اعلنت الجهات الرسمية الفلسطينية وعلى راسها الدفاع المدني الفلسطيني انه على اتم الاستعداد لمواجهة اي حالات طوارئ خلال تعرض فلسطين للمنخفض الجوي القطبي الذي تشير التوقعات فيها الى امكانية تساقط الثلوج على جبال القدس وبيت لحم ورام الله والخليل .

وقال مدير العلاقات العامة بمديرية الدفاع المدني في محافظة بيت لحم محمد قطامش ان جهاز الدفاع المدني اتم كافة الاستعدادات للتحضير لمواجهة اي حالات طوارئ خلال المنخفض.

واشار قطامش في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الجهات الرسمية عقدت بالامس اجتماعا تراسه محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد بحضور اعضاء لجنة الطوارئ حيث تم الاتفاق على خطة الطوارئ التي تضمنت توزيع المهام على مختلف الجهات كل وفق اختصاصة مؤكدا على ان الدفاع المدني على اتم الجاهزية.

كما اوضح قطامش ان طواقم الدفاع المدني على الجاهزية وبامكان المواطنين الاتصال على الرقم 102 من الخطوط الارضية مضيفا ان الدفاع المدني لديه كاسحات ثلوج وجرافات كما انه على تواصل دائم مع غرفة الطوارئ ومختلف الجهات ذات العلاقة من اجهزة ومجالس بلدية ومحلية.

Print Friendly, PDF & Email