PNN بالفيديو: قسم القلب بمستشفى جمعية بيت لحم العربية يراكم نجاحاته باجراء عمليات نوعية تساهم بالتخفيف عن المواطن 

بيت لحم/PNN/ في اطار جهودها للارتقاء بالخدمات العلاجية والصحية في المجتمع الفلسطيني اجرى قسم القلب بجمعية بيت لحم العربية للتاهيل عملية نوعية اضافية يراكم فيها نجاحاته الطبية في فترة بسيطة مما يؤدي الى تعزيز العمل الخدمات الطبية وتوطينها داخل فلسطين بما ينعكس ايجابا على المجتمع والمواطن الفلسطيني.

وقد اجرى الاطباء بقسم القلب الجديد بمستشفى جمعية بيت لحم العربية للتاهيل والذي يعتبر من اجدث اقسام القلب على المستوى الوطني والاقليمي بحكم تجهيزاته الاحدث عملية زراعة شبكية في الشريان الابهري حيث كان المريض الذي اجريت له العملية يعاني من توسع كبير فيه ادى لتضخمه  ولولا تدخل الاطباء وقيامهم بالعملية التي تخللها تركيب صمام لمنع التوسع لانفجر الشريان مما يشكل خطرا سريعا على حياة المريض.

وقال الدكتور رامي الجعبة استشاري القلب التداخلي في حديث مع شبكة PNN ان القسم يتميز وتميز منذ افتتاحه باجراء عمليات كبيرة ومميزة على مستوى الوطن موضحا ان عملية اليوم شكلت نقلة نوعية بالخدمات في مستشفى الجمعية حيث انها المرة الاولى التي يتم فيها اجراء مثل هذه العملية ببيت لحم

واضاف الجعبة ان العملية التي جرت اليوم بنجاح كبير تضمنت زراعة شبكية في الشريان الابهر و عانى المريض من تمزق وتوسع بهذا الشريان الذي يحمل الدم لجميع انحاء الجسم حيث جرى تنفيذ العملية من خلال القسطرة لعلاج التوسع عبر عزل الشريان وعمل طبقة تحمل الدم الى كافة انحاء الجسم.

واكد الجعبة ان العملية تحمل في ثناياها نسبة خطورة لكن الطاقم المتميز وعلى راسه الدكتور الاستشاري جمال حجازي الذي يعمل عمليات بمشافي الداخل بشكل روتيني يشكل نقطة قوة للقسم والمستشفى في نجاح هذه العمليات مؤكدا وجود قدرات على العمل والنجاح فيه كما هي عملية اليوم.

كما اكد الدكتور الجعبة ان القسم بالجمعية العربية وعلى الرغم من قصر مدة عمله قدم نتائج ايجابية حيث يتم اجراء عمليات نوعية مثل عملية اليوم وغيرها من العمليات النوعية التي تمت واعلن عنها في السابق تعتمد على القسطرة وهو الامر الذي يعكس تطور القسم بهذا المجال

وجدد الجعبة تاكيده على ان القسم يعمل على انقاذ حياة العديد من الاشخاص حيث لم يكن هناك اي قسم في محافظة بيت لحم مما ادى لارتفاع نسب الوفيات من مرضى القلب في السابق بسبب التاخير بنقلهم الى مشافي خارج المحافظة الى جانب ان العمليات التي كان يتم اجراءها في السابق كانت تتم ببروتوكولات قديمة لكن الجمعية العربية تجريها من خلال جراحة القسطرة التي تخفف من نسب الوفيات من خلال العمل بشكل سريع ودون فتح البطن او الصدر مما يعطي المريض ثقة وقدرة على العودة الى الحياة الاعتيادية وفي غضون ايام قليلة حتى لو كانت العمليات التي يجرونها عمليات معقدة.

و دعا الجعبة المواطنين الذين يشعرون باي الم بالصدر للتوجه الى المراكز والمشافي الطبية المختلفة حتى يتم تشخيصهم بشكل سريع مؤكدا ان قسم القلب في الجمعية يعمل بشكل سريع ومتواصل ويتحرك بشكل اسرع حال وجود حالات طارئة لا سمح الله من اجل انقاذها.

بدوره قال الدكتور جمال حجازي استشاري قسطرة وجراحة الاوعية الدموية ان هذه العملية تم اجراءها في عدة مشافي فلسطينية موضحا انها المرة الاولى التي تجري فيها بالقسم مضيفا ان المريض الذي جرت له العملية يبلغ عمره 85 وتم اجراء العملية له بنجاح حيث تم ادخال المريض الذي يعاني من توسع وتمزق بالشريان الابهري الى جانب انه يعاني من فشل كلوي مزمن حيث يتم تحضير المريض قبل اجراء العملية.

واشار الدكتور حجازي الى ان العملية تمت بنجاح معتبرا اجراءها بداية خير للجمعية واهالي محافظة بيت لحم مشيرا الى ان القسم متطور ويخدم المواطنين ببيت لحم وغيرها من المحافظات.

و اكد حجازي على  ان هذه العملية كانت تتم في السابق بجراحة مفتوحة مما كان يؤدي الى مضاعفات كثيرة الى جانب ارتفاع نسب الوفيات خصوصا من يعانون من امراض مزمنة لكن اجراء هذا النوع من العمليات النوعية لاشخاص لديهم امراض مزمنة مثل الكلى كالمريض اليوم من خلال جراحة القسطرة يؤدي الى تعافيهم بشكل سريع مما يشكل لهم فرصة حياة صحية افضل وفي غضون ايام حيث سيخرج المريض بعد ثلاثة ايام فقط من اجراء العملية.

وقال الدكتور شكري عثمان مدير خدمات مركز القلب في مستشفى جمعية بيت لحم العربية للتاهيل ان اجراء هذه العملية النوعية والاولى من نوعها في القسم يشكل نقلة نوعية على مستوى الخدمات الطبية على اكثر من صعيد بالنسبة للمجتمع والمواطن الفلسطيني في بيت لحم على وجه الخصوص وفسطين عموما.

واشار عثمان ان العملية تمثلت بتركيب صمام على الشريان الابهري للمريض الذي كان يعاني من توسع وتضخم في الشريان وهو الشريان المخذي للجزء السفلي من الجسم بالدم مشددا على ان اجراء العملية ساهمت بانقاذ حياة مريض وان لم تكن العملية طارئة حيث تقرر اجراءها بعد التشخيص والمتابعة للمريض في غضون عدة اسابيع.

واكد عثمان ان العملية جرت بنجاح موضحا ان ما يميز قسم القلب الجديد بالجمعية هو انه يوفر كافة الاحتياجات من اطباء استشاريين متميزين وعلى راسهم الاطباء جمال حجازي و رامي الجعبة وواحمد ابو طير الى جانب اخصائي التخدير وعلى راسهم ماجد الجابري وفريق متكامل ومهني من التقنيين والممرضين مشيرا الى ان القسم شكل منذ افتتاحه نقلة نوعية بالخدمات الطبية لعلاج امراض القلب وفرصة للمواطنين والتسهيل عليهم.

كما اكد عثمان على ان وجود القسم بالجمعية شكل اداة مهم لتوطين الخدمات العلاجية الطبية داخل فلسطين ضمن رؤية وزارة الصحة الفلسطينية التي تعمل على توطين العلاج بكافة اشكاله سواء في القطاع العام او الخاص مما يخفف من الاعباء المالية للعلاج على الحكومة والمواطن على حد سواء حيث ان وجود قسم متطور لعلاج امراض القلب وبمستوى عالي ومتقدم يخفف من تكاليف العلاج بالخارج كما انه يخفف من اعباء المرضى واقاربهم .

Print Friendly, PDF & Email