السفير الفلسطيني باليونان : عصابات مرتبطة بحماس تقوم بترتيب رحلات الموت لتهريب مواطني غزة عبر البحر مقابل مبالغ مالية

اثينا /PNN/ كشف سفير دولة فلسطين في اليونان مروان الطوباسي ان هنالك عصابات لها علاقة بالعصابات الحاكمة من حركة حماس في قطاع غزة تنظم رحلات الموت وتعمل على تهريب المواطنين من غزة عبر عصابات دولية في مصر وتركيا واليونان للتوجه الى دول شمال أوروبا، مشيرا الى ان عملية التهريب هذه تكلف مبالغ طائلة تصل ما بين 2000 الى 5000 الاف يورو لكل مواطن.

وشدد الطوباسي في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الاحد ، على ان المواطنين في قطاع غزة أجبروا على المغامرة بهذه الرحلات نتيجة الظلم الواقع عليهم من سلطة القوى القائمة بالانقلاب الاسود في قطاع غزة، منوها الى ان الالاف من المواطنين هاجروا من غزة.

ودعا الطوباسي ابناء شعبنا وخاصة الشباب في قطاع غزة الى عدم الوقوع في شبك العصابات الدولية هذه والتي تلاقي دعما ومساعدة كبيرة من عصابات حركة حماس في قطاع غزة.

وأشار الطوباسي الى انه سيتم دفن جثمان الشاب حسام أبو سيدو 20 عاما من قطاع غزة يوم غد في مقبرة اسلامية في اليونان، والذي توفي غرقا على شاطئ جزيرة “فارمكونسي” اليونانية، إثر غرق قارب الهجرة الذي سافر على متنه.

واضاف الطوباسي انه أجرى اتصالا هاتفيا مع والدة الفقيد وقدم تعازيه القلبية مبينا انها ابلغته برغبة دفن ابنهم باليونان حرصا و ايمانا منها
بإكرام المتوفي و عدم تعريض جثمانه لإجراءات تشريح تتعلق بالنقل ، مؤكدا استعداد السفارة على نقل الجثمان الى قطاع غزة اذا ارادت العائلة ذلك.

و شكر الطوباسي الجهات اليونانية على كل ما قامت به خلال عملية انقاذ الغرقى و متابعة حالة الشاب المتوفي حسام أبو سيد.

من جهة أخرى، حمل عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قيادة حركة حماس المسؤولية بالدرجة الأساسية عن حياة المواطنين الذين يفقدون حياتهم بسبب هروبهم من قطاع غزة بحثا عن حياة أفضل .

وبين مجدلاني الأوضاع الصعبة في غزة جراء تشبث حماس بحكم الاخوان المسلمين في غزة بات يدفع أبناء شعبنا للهروب ومواجهة خطر الموت داعيا حماس إلى استخلاص الدروس والعبر وانه لا يمكنها الاستمرار باختطاف قطاع غزة بهذه الطريقة التي حولت حياة أبناء شعبنا إلى جحيم .

Print Friendly, PDF & Email