هآرتس تكذّب رواية غانتس الانتخابية عن دماء الغزيين

غزة/PNN- نشرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الاثنين، معلومات تكذّب الرواية التي أطلقها رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق بيني غانتس حول الحرب الأخيرة على قطاع غزة في صيف 2014.

وكان غانتس أطلق حملته الانتخابية لحزبه الجديد “الحصانة لإسرائيل” تحت اسم “القوي فقط ينتصر” من خلال 4 مقاطع فيديو تفاخر خلالها بقتل 1364 ناشطًا من الفصائل الفلسطينية المسلحة خلال الحرب الأخيرة.

ووفقا لصحيفة هآرتس، فإن تقريرًا للخارجية الإسرائيلية يكذّب تلك المعلومات الانتخابية، ويظهر أن عدد المسلحين الفلسطينيين الذين قتلوا في تلك العملية يصل إلى 936، بما يمثل 44% من القتلى الفلسطينيين في العملية والذين بلغ عددهم 2125 منهم 761 مدنيًا، من بينهم 369 طفلاً دون سن الـ 15 عامًا.

وأشارت الصحيفة إلى تقرير نشرته منظمة بتسليم يظهر أن عدد المسلحين الفلسطينيين فقط 765.

ولفتت الصحيفة إلى أن غانتس استخدم صورًا حول عودة غزة إلى العصر الحجري من خلال عملية التدمير الممنهج للمنازل، مشيرةً إلى أنه استخدم بالأساس صورًا من رفح التي تم قصفها بشكل عشوائي بمئات الصواريخ والقذائف في ساعات معدودة بعد خطف الجندي هدار غولدن، ما أسفر عن مقتل 150 فلسطينيًا غالبيتهم العظمى من المدنيين.

وذكرت أن تلك العملية في رفح لاقت انتقادات دولية واسعة ووصفت بأنها جريمة حرب.

المصدر: فلسطين اليوم.

Print Friendly, PDF & Email