الحكم على الاسير الصحفي احمد العرابيد بالسجن 4 سنوات و 8 شهور

بيت لحم/PNN/ حكمت محكمة الاحتلال الاسرائيلية في بئر السبع مساء اليوم على الأسير الصحفي أحمد مجدي العرابيد بالسجن لمدة 4 سنوات وثمانية أشهر وغرامة مالية مقدارها 20 ألف شيكل.

وكانت قوات الإحتلال قد إعتقلت العرابيد بتاريخ 5/2/2018 بعد مداهمة منزل عائلته في رام الله حيث تحتجزه منذ ذلك الحين وكانت قد فرضت عليه اجراءات عقابية خلال فترة التحقيق معه.

ويعمل العرابيد صحفياً في إذاعة صوت الحرية التي تبث من مدينة رام الله وهي احدى الاذاعات الشريكة التي تبث مواجز الاخبار بالتعاون مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN  حيث تبث المواجز عبر ست اذاعات FM محلية بالضفة الغربية.

هذا وتستنكر اذاعة الحرية برام الله وشبكة PNN الاذاعية المكونة من اذاعات موال ببيت لحم وريحان باريحا والحرية برام الله وفرح بمدينة جنين وصبا في الزبابدة الحكم الاسرائيلي العنصري بحق الزميل احمد العرابيد وتعتبره ياتي في اطار الحرب الاسرائيلية على الصحفيين و وسائل الاعلام الفلسطينية.

وتطالب اذاعة الحرية و شبكة PNN الاذاعية كافة الجهات الصحفية وعلى راسها نقابة الصحفيين الفلسطينين و الاتحاد الدولي باصدار قرار لادانة قرار المحكمة الاسرائيلية والضغط على حكومة الاحتلال من اجل الافراج عن الزميل احمد وكافة الزملاء الصحفيين المعتقلين مؤكدة ان سياسة الاعتقال والترهيب لم ولن تمنع الصحفيين من اداء مهامهم المهنية.

يشار الى ان حكومة الاحتلال تنتهج سياسة عنصرية وقمعية ضد الصحفيين الفلسطينين و وسائل الاعلام الفلسطينية حيث تعتقل اسرائيل ما لا يقل عن ثلاثين صحفي فلسطين في سجونها في السنوات الاخيرة كما ان سلطات الاحتلال تقوم باتخاذ اجراءات عقابية بحق الصحفيين و وسائل الاعلام وتنتهج سياسة استهداف للمواقع الاخبارية ومحطات التلفزية الفلسطينية تحت حجج واهية اهمها التحريض.

Print Friendly, PDF & Email