افتتاح معرض المكتبة الخالدية في القدس ضمن مشروع صندوق حماية التراث التابع للمجلس الثقافي البريطاني

القد المحتلة/PNN- افتتح في المكتبة الخالدية المقدسية معرضاً تحت عنوان “المعرفة، المكان … الزمان”، وذلك بعد انتهاء العمل في مشروع استمر لمدة سنتين بتمويل من صندوق حماية التراث التابع للمجلس الثقافي البريطاني. وقد تم إنشاء صندوق حماية التراث التابع للمجلس الثقافي البريطاني، بالشراكة مع وزارات الثقافة والإعلام والرياضة البريطانية، وهدفه حماية التراث العالمي الثقافي المعرض للخطر بسبب النزاعات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وافتتح المعرض في موقع المكتبة التي اسست عام 1900 كجزء من وقف العائلة، وتضم المكتبة أكبر مجموعة خاصة من المخطوطات العربية في فلسطين وآلاف الكتب النادرة التي تم جمعها من قبل علماء العائلة، والتي يعود تاريخها إلى الفترات إسلامية المتلاحقة. وقد افتتح المعرض بعد الانتهاء من مشروع ترميم معماري رئيسي للمبنى الذي يعود للعصر المملوكي المبكر في المدينة القديمة، حيث تم تنفيذ العمل من قبل مؤسسة التعاون، وذلك بفضل منحة من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي.

ويهدف مشروع التراث الثقافي، الذي تم تنفيذه خلال الفترة ما بين عامي 2018-2016، إلى تجديد المكتبة، والحفاظ على مجموعاتها وزيادة مشاركتها المجتمعية. والمعرض هو جزء من مجموعة متكاملة من الأنشطة التي قدمها موظفوا المكتبة والخبراء المحليون، بدءاً بالتصوير الرقمي لاكثر من 2000 عنوان، وعدة آلاف من الكتب المطبوعة يرجع معظمها الى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية. كما شمل العمل في إطار المشروع البحث في أرشيف العائلة وسجلات المحاكم الشرعية بالقدس، كما تم تنظيم دورة تدريبية رائدة في تقنيات حفظ المخطوطات والكتب التي تهدف إلى بناء الخبرة المحلية في هذه المهارة النادرة، وتبعها تأسيس مختبر مصغر لترميم المخطوطات.

والمعرض هو نتاج شراكة فريدة بين المكتبة و”مؤسسة المعمل” المقدسية، ممثلة في مدير المؤسسة جاك برسكيان الذي اشرف على مراحل التخطيط والتنفيذ للمعرض، وهو يجسد قروناً من المعرفة الإسلامية والعربية سواء في المباني التي تعود للعصر المملوكي، او في ممتلكات المكتبة. يقدم المعرض رواية تاريخية من خلال المبنى والصور والنصوص المعروضة، ومن خلال العلماء والشخصيات المميزة التي أسست المكتبة او ساهمت في إنشائها على مر العقود. وتتضمن مكونات المعرض جداريات لجدول زمني يغطي مختلف الحقب التي تجسدها المكتبة، وشجرة نسب العائلة وصور ورسومات للمباني،

ونسخ متماثلة لبعض المخطوطات وعينات من المجلدات المطبوعة ودفاتر الزوار، بالإضافة إلى فيلم قصير عن المكتبة ومحتوياتها في سياق حي باب السلسلة والقدس.

يقع المعرض في مباني المكتبة الكائنة في 116 شارع السلسلة، وقد افتتح رسميا بتاريخ 15 كانون اول 2018، لافراد عائلة الخالدي، وفي اليوم التالي افتتح رسميا للمدعوين، وقد استقبل الحضور اعضاء لجنة متوليي وقف الخالدي والمنظمين للمعرض، حيث قاموا بمرافقة المدعوين واطلاعهم على مواد المعرض، وحاليا المعرض مفتوح لزيارة الجمهور أيام السبت والثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع من العاشرة صباحا حتى الثالثة عصرا.

Print Friendly, PDF & Email