أخبار عاجلة

الأسير المقدسي محمد عبد الرحمن عباد يدخل عامه االثامن عشر بالاسر في سجون الاحتلال

القدس المحتلة/PNN/ أنهى الأسير المقدسي محمد عبد الرحمن أحمد عباد 40عاماً عامه السابع عشر في سجون الاحتلال الاسرائيلي، ودخل عامه  الثامن عشر وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 23/1/2002.

وكانت احدى محاكم الاحتلال أصدرت بحق الأسير عباد حكماً يقضي بالسجن مدة 29عاماً، وذلك بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح لحركة فتح ابان سنوات الانتفاضة الثانية.

و يعتبر الاسير محمد عباد من الشخصيات المميزة و القيادية داخل سجون الاحتلال، وقد شغل أكثر من مرة مواقع تنظيمية وإدارية داخل الحركة الأسيرة، ويتمتع بعلاقات وطنية وطيدة مع كافة الأسرى، وقد تنقل بين عدة سجون، وهو يقبع حالياً في سجن مجدو، وقد تعرض مؤخراً للعزل والعقاب؛ بسبب تصديه للإجراءات الظالمة لإدارة السجون.

الأسير محمد هو نجل المرحوم البروفسور عبد الرحمن عباد، الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في فلسطين، والذي وافته المنية قبل عدة سنوات ولم تسمح سلطات الاحتلال له بالمشاركة في تشيع الجثمان أو حتى إلقاء نظرة الوداع عليه.

تجدر الإشارة إلى أن الأسرى والأسيرات من مدينة القدس المحتلة يقارب عددهم ال500 أسير وأسيرة، منهم 55 طفلاً و18 أسيرة و50 أسيراً من أصحاب المؤبدات والأحكام العالية.

Print Friendly, PDF & Email