جاليري زاوية يقيم معرضاً للفنان مهدي البراغيثي بعنوان (زلمة)

رام الله/PNN- يقيم جاليري زاوية في البيرة، السبت القادم، معرضاً للفنان مهدي البراغيثي بعنوان (زلمة)، حيث يضم أعمال الفنان القديمة والحديثة، في مفاهيم الجسد، والبيت، والحياة اليومية من خلال التلاعب في صور ونصوص جاهزة.

وتتنوع الأعمال المعروضة والتي أنتجت في فلسطين، وفرنسا، ولبنان، في الشكل ما بين العروض الادائية والتركيبية والكولاج مع التركيز على مواضيع بعينها تتشابك وتتفكك فيها صورة الرجل العربي في الثقافة الشعبية والوطنية والدينية.

ويستكشف براغيثي تموضع جسد الرجل والاسقاطات الجندرية عليه من خلال التأطيرات الاجتماعية والسياسية النمطية التي باتت جزءا لا يتجزأ من الجسد، وأصبحت تفرض تعريفات الرجولة والشكل المقبول من الذكورية في المجتمع.

ويستخدم الفنان جسده وصور معاد تدويرها تتخللها عناصر خيالية من الثقافة الشعبية، والحرفية، والذوق الرديء (الكيتش)، يستقيها من شبكات التواصل الاجتماعي ويحورها لتجسد وتخلق بعناية حالات معينة، مستخدما هذا الأسلوب كطريقة للتحقيق في الصور النمطية في هذه الأعمال ومساءلتها.

سلسلة لوحات الكولاج والأعمال التركيبية التي ينتجها براغيثي تصبح مع بعضها سياقا يكسر الأبوية ويمنح نقطة مرور للتفكيك النقدي لكيفية إدراك الجسد الذكوري، وإلى جانب تجميل وزخرفة الأجساد والسيناريوهات المختلفة التي يسقطها عليها من ورود وشرائط دانتيل وتكرار.

ويجمع براغيثي وينتج صور مفرغة من الايقونات المحلية والأشخاص دون وجوه، ويثبتهم على خلفيات بيضاء، لُينتج تأثيرات غير شخصية، تبرز وتتأكد من خلال عزلها عن محيطها. وهنا ينقلنا المعرض الى فضاء فيه كثير من المناورة، وتحدده الثقافة الشعبية المحلية، والتلاعب التقني، والصور الخيالية.
يستمر المعرض في غاليري زاوية حتى ٥ اذار ٢٠١٩ ويفتح ابوابه يوميا لمحبي الفن من الساعة ١١ صباحا الى الساعة ٧ مساء يوميا ما عدا الجمعة.

Print Friendly, PDF & Email