مفتو المحافظات يدينون الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك

القدس/PNN- أدان سماحة الشيخ محمد حسين- المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – خطيب المسجد الأقصى المبارك- ومفتو المحافظات الاقتحامات والانتهاكات المتكررة التي يقوم بها قطعان المستوطنين والمتطرفين ضد المسجد الأقصى المبارك، والتي كان آخرها اقتحام الحاخام المتطرف (يهودا غليك) للمسجد الأقصى المبارك وأروقته للاحتفاء بزواجه، وأضاف سماحته أن هذا الاقتحام وبحماية سلطات الاحتلال إنما يدفع المنطقة برمتها إلى حرب دينية تتحمل سلطات الاحتلال عواقبها، مبيناً أن هذه الانتهاكات تتحدى ما يقارب 2 مليار مسلم، مع التأكيد على أن الفلسطينيين سوف يبقون السدنة والحراس لهذا المسجد مهما أوغل الاحتلال في اعتداءاته.

من جانب آخر؛ أدان سماحته ومفتو المحافظات قرار سلطات الاحتلال إنهاء مهمة المراقبين الدوليين في الخليل، مطالبين الهيئات الدولية للجم غطرسة سلطات الاحتلال وعنصريتها التي لا تعترف بالاتفاقات والقوانين الدولية، وقدم سماحته والمفتون العزاء لذوي شهداء وطننا الغالي، الذين ارتقوا في الآونة الأخيرة في سلواد والمغير وقطنة وعرابة ورفح، وأثنوا على ثبات الأسرى ورباطة جأشهم، سائلين الله العلي القدير أن يطلق سراحهم ويحسن خلاصهم.

جاء ذلك خلال ترأس سماحته اجتماعاً لمفتي المحافظات لبحث آليات عمل دار الإفتاء، ورفع كفاءة موظفيها، وسبل تطوير عملها، والنهوض به لما فيه خدمة ديننا الحنيف ووطننا الغالي.

Print Friendly, PDF & Email