شباب ضد الاستيطان يشكل مجموعات توثيق وحماية في المناطق المغلقة

الخليل/PNN- اعلن تجمع شباب ضد الاستيطان عن تشكيل مجموعات حماية وتوثيق شبابية من النشطاء والاهالي لمرافقة اطفال المدارس والتواجد في المناطق الحساسة وبالقرب من الحواجز الاحتلالية ، وذلك بعد طرد بعثة التواجد الدولي من الخليل وطرد متضامنين دوليين التي كانت مهمتهم توثيق انتهاكات حقوق الانسان وانتهاكات القانون الدولي والدولي الانساني.

وقال عزات الكركي عضو اللجنة التنسيقية للتجمع ان الاهالي والاطفال يشعرون بالخوف ويشعرون انهم تركوا لوحدهم ، وان مجموعات الحماية والتوثيق ستتواجد باستمرار من اجل توثيق الانتهاكات، وبدات مجموعة الحماية عملها اليوم في شارع الشهداء وتل الرميدة، وتواجد النشطاء ووزعوا الهدايا على الاطفال لاعطائهم الشعور بالامان.

واضاف الدكتور احمد عمرو مسؤول اللجنة الاعلامية في التجمع، ان المستوطنين هاجموا النشطاء بالضرب والدفع والشتم ، وان الشرطة الاسرائيلية منعتهم من الاستمرار في عملهم ، والجيش الاسرائيلي وفر الحماية للمستوطنين بدل من توفيرها للاطفال والاهالي الذين كانوا متواجدين في المنطقة ، وقال عمرو ان مجموعة الحماية والتوثيق ستكتب التقارير وتوثق انتهاكات حقوق الانسان وتزويد السلطة الوطنية بها لرفع شكوى لمحكمة الجنايات الدولية ضد الانتهاكات المستمره في الخليل، وسترفع التقارير للامم المتحدة ومؤسسات حقوق الانسان العالمية لفضح الانتهاكات دولية.

Print Friendly, PDF & Email