أخبار عاجلة

اكدوا على دعمهم للخليل: الرئيس عباس واللواء ماجد فرج يتصلان بسكان حي تل ارميدة وشارع الشهداء بعد هجوم المستوطنين

الخليل/PNN/ هاتف الرئيس الفلسطيني محمود عباس واللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللذان يزوران المملكة العربية السعودية أهالي شارع الشهداء وتل ارميدة في مدينة الخليل بعد الهجوم الواسع الذي شنه المستوطنون على هذه الأحياء خلال اليوم.

وأكدا خلال اتصالهما على دعمهما الكامل لتعزيز صمود الفلسطينين داخل الحواجز القريبة من المسجد الابراهيمي بمدينة الخليل، كما واطمئنا على السكان في ظل تزايد وتيرة اعتداءات المستوطنين.

وصرح عضو إقليم حركة فتح وسط الخليل مهند الجعبري بأن الحركة شكلت لجان حماية شعبية من أجل حماية الأهالي ضد أي اعتتداء من قبل الاحتلال والمستوطنين.

وكان مستوطنون متطرفون في الخليل، قد هاجموا الليلة، عددا من منازل المواطنين خلال مسيرات نظمها العشرات منهم في أحياء مختلفة في البلدة القديمة من المدينة، رددوا خلالها دعوات عبر مكبرات الصوت للانتقام من العرب.

وتركزت هجمات ومسيرات المستوطنين في شارع الشهداء، وحيي “الكرنتينا”، و”تل الرميدة”.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية بأن هناك انتشارا لعشرات المستوطنين في عدة مناطق بالخليل، حيث تمت مهاجمة عدة منازل بالقرب من تل الرميدة، بحماية من قوات الاحتلال .

الجدير بالذكر أن المستوطنين كثفوا اعتداءاتهم على المواطنين بالخليل، في الأيام القليلة الماضية، عقب انهاء عمل بعثة التواجد الدولي بالمدينة، بقرار تعسفي من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

Posted by Sofian Hudaib on Tuesday, 12 February 2019

Print Friendly, PDF & Email