انجازات حزبية إسرائيلية بتعزيز وحدة اليمين وإخفاقات حزبية فلسطينية بانقسام القائمة العربية الموحدة !! توفيق أبو شومر

أسفرتْ مسرحية الانتخابات في إسرائيل عن إخراج مسرحية جديدة مُفاجئة، حتى ساعات صباح هذا اليوم 21-2-2019 وكانت نتائج أطول ليلة مفاوضات في تاريخ الأحزاب كالتالي:

المسرحية الأولى:

اتحاد بين حزب، غانتس، حُصُن، وبين حزب، يائير لبيد، هناك مستقبل، مع انضمام، رئيس هيئة أركان جديد إليهم، وهو غابي أشكنازي، اتفقوا أن تكون رئاسة الوزارة بالتناوب، بحيث يتولى غانتس رئاسة الوزارة أولا، مدة سنتين ونص.

أما المسرحية الثانية الدرامية،

فهي إنتاج مسرحية جديدة في أحزاب اليمين الحريدية، وهي اتحاد حزب البيت اليهودي، وحزب عظمة إسرائيل، وهو خليفة حزب، كاخ العنصري، في اللحظة الأخيرة، هذه الوحدة ستعزز قوة اليمين، أي الليكود!!

أما الدراما الحزينة الثالثة.

هي انقسام الفلسطينيين الصامدين في أرضهم إلى ثلاثة كتل انتخابية، وليست كتلتين كما كانت قبل أيام!!

الكتلة الأولى هي الجبهة الديموقراطية، أما الكتلة الثانية فهي التجمع زائد القائمة الموحدة، أما الكتلة الثالثة فهي القائمة العربية للتغيير…!!

ملاحظة

(يبدو أن أهلنا الصامدين في أرضهم اقتبسوا نصوص مسرحية الانقسام من باقي أهلهم وعشيرتهم)!!

Print Friendly, PDF & Email